عثمان الكومري يتألق و يحطم الرقم القياسي الوطني في الماراثون.

0 416

✍️⁩ عبدالرحيم محراش

تألق العداء المغربي، عثمان الكومري مجددا في عاصمة إقليم كاتالونية ببرشلونة في ماراثونها الدولي، بعد أن تمكن صباح اليوم الأحد، من تحطيم الرقم القياسي الوطني في الماراثو، مؤكدا قوته كأفضل عداء مغربي حاليا في السباق الأطول على الطرق.

و أنهى الكومري مسافة السباق بزمن مقداره 2:05.12 ساعة ، محتلا المركز الثاني و كان قريب جدا من الفوز، و نسخ بالتالي الرقم الوطني السابق الذي كان مسجلا بإسم العداء محجوب دازا و البالغ 2:05.26 الذي كان قد سجله عام 2018 بفالنسيا.

و حسن عثمان الكومري بنحو 66 ثانية رقمه الشخصي السابق في هذا السباق، الذي كان قد سجله في ماراثون مدينة سيينا الإيطالية عام 2021 عندما حل في المركز الثالث.

و هي المرة الثانية التي يحتل فيها بطلنا الكومري مركز الوصافة في سباق عاصمة إقليم كاتالونية، بعد نسخةعام 2021 حين إحتل المركز الثاني بزمن 2:06.30 ساعة.

ونجح عثمان الكومري في الفوز بالمركز الاول مرة واحد في تسع سباقات ماراثون خاضها في مسيرته و كانت في ماراثون دبلن بايرلندا و حل في مركز الوصافة ثلاثة مرات ( الرباط، و برشلونة مرتين) و في المركز الثالث مرتين بروما و سيينا الايطاليتين.

و توج بلقب بالسباق العداء البحريني الكيني المولد، ماريوس كيموتاي بعد تمكن من حسم السباق في الأمتار الأخيرة بفضل السرعة النهائية مسجلا رقما قياسيا جديدا للسباق بزمن 2:05.06 ساعة، و تبعه عن كتب بطلنا عثمان الكومري بفارق ستة ثوان و تمكن بدوره من تسجيل زمن أقل من الرقم القياسي للسباق البالغ 2.05.53 ساعة الذي حققه الأثيوبي يهولينغ أدان في نسخة العام الماضي. و أكمل منصة التتويج التركي، الكيني المولد، مايك كيغن أوزبيلين، شريك العداء إليود كيبشوجي في التداريب، الذي كانت تراهن عليه اللجنة المنظمة لتتطيم الرقم القياسي للسباق برقم أقل من 2:05 ساعة، مسجلا توقيت 2:05.38 ساعة.

و في سباق السيدات، حققت الأثيوبية زينيبر ييمر الهدف المنشود بتحطيمها للرقم القياسي للسباق تحت حاجز 2:20 ساعة، بعد أن أحرزت المركز الأول بزمن 2:19.44 ساعة، متبوعة بالكينية سيلي كابتيش بزمن 2:20.03 ثانية، و هو رقم يقل كذلك عن الرقم القياسي للسباق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.