طنجة: اعتقال مروج خطير للقرقوبي أغرق احياء المدينة بالممنوعات.

0 145

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية لولاية أمن طنجة من إيقاف «بزناز» أغرق بعض الأحياء بأقراص من مخدر «الإكستازي»، أو ما يعرف بـ«القرقوبي».
وتم إيقاف هذا الشخص، وهو من ذوي السوابق القضائية للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية. وجرى اعتقال المعني بالأمر البالغ من العمر 42 سنة في إطار البحث الجاري في القضية المذكورة، حيث أسفر إجراء عملية التفتيش بمنزله عن ضبط ما مجموعه 1167 قرصا مهلوسا توزعت ما بين أصناف مختلفة. وتم الاحتفاظ بالموقوف رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لإيقاف باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية.وفي سياق المجهودات الأمنية ذات الصلة بمحاربة المخدرات، تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أخيرا، من اعتقال شخص من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقليةوجرى إيقاف المشتبه فيه بمدينة طنجة، وهو في حالة تلبس بحيازة وترويج المخدرات، حيث أسفرت عملية الضبط والتفتيش عن العثور بحوزته على 4391 قرصا مخدرا من أنواع مختلفة و90 غراما من الكوكايين، علاوة على حجز 420 غراما من مخدر الشيرا وسلاحين أبيضين، وكذا ميزانين إلكترونيين ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي، وتم إخضاع المتهم لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا اعتقال باقي المساهمين والمشاركين المحتملين في هذا النشاط الإجرامي.من جهة أخرى، أعلنت مصالح ولاية الأمن أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخصان أحدهما متحوز لسلاح أبيض والآخر لقنينة غاز «كريموجين»، وهما بصدد الاعتداء على أشخاص بإحدى باحات عمارة بشارع مالاباطا. وأوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، أن الأمر يتعلق بقضية زجرية سبق أن عالجتها مصالح الشرطة بمدينة طنجة، خلال أواخر شهر ماي الماضي، بسبب خلافات سابقة للمعنيين مع حراس العمارة المذكورة، والتي أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة بخصوصها عن تحديد هويتي المشتبه فيهما الرئيسيين وإيقافهما في اليوم نفسه.وتم إخضاع المتهمين وهما في العشرينات من العمر، أحدهما من ذوي السوابق القضائية، للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، في حين ما زال البحث جاريا من أجل اعتقال باقي الشركاء المحتملين المتورطين معهما.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.