صدور كتاب بعنوان “نظرية التغير الاجتماعي” لمصطفى عبد السلام المهماه

0 1٬220

صدرت حديثا الطبعة الأولى من كتاب بعنوان “نظرية التغير الاجتماعي عند عبد الرحمان بن خلدون وعبد الله الهبطي وعبد الرحمان المجذوب ورضا الله محمد المختار السوسي” لمؤلفه مصطفى عبد السلام المهماه.

وقد كتب تقديم الكتاب، الذي يقع في 159 صفحة من القطع المتوسط ، العالم اللبناني الراحل صبحي الصالح (1926-1986)، الذي ذكر أن الكاتب يتصدى لإثبات أنه من غير الصحيح أن علم الاجتماع المغربي لم يظهر إلا في سنة 1912 عن طريق دخول المنهجية العلمية الغربية، بتقديم توضيح عن المنهجية السابقة للمنهجية الغربية في دراسة الظواهر الاجتماعية.

ويتوزع الكتاب إلى بابين يتضمن أولهما فصلين، الفصل الأول معنون ب”عوامل التغير الاجتماعي في المغرب”، ويتلخص في التغيير في البنيان العام للمجتمع المغربي الذي أحدثه وصول الفينيقيين إلى المغرب، وكذا الإسلام، والتغيير الذي أحدثته العوامل الخارجية في أواخر الدولة المرينية والإمارة الوطاسية، والاستكشافات الجغرافية، وظهور قوة جديدة أصلها من جبال التوركان بالجزء الشمالي من القوقاز بآسيا الوسطى، والاقتصاد المركانتيلي، والثاني معنون ب”نظرية التغيير الاجتماعي” عند كل من بن خلدون وعبد الله الهبطي وعبد الرحمان المجذوب.

ويتضمن الباب الثاني ثلاثة فصول، الأول بعنوان “مظاهر التغير الاجتماعي من خلال رحلة (من الحمراء إلى إلغ بسوس للمختار السوسي)”، والثاني بعنوان “مظاهر التغير الاجتماعي من خلال كتب الإلغيات والترياق المداوي”، والثالث بعنوان “نظرية التغير الاجتماعي عند المختار السوسي”.

ويختتم الكتاب بملحق للتراجم يتضمن نبذا عن حيوات ابن خلدون، وأبي محمد عبد الله بن محمد الهبطي، وعبد الرحمان المجذوب (1503-1569م)، وكذا بملحق للوثائق والرسوم البيانية (تقديم الراحل صبحي الصالح بخط يده، وتأبينه من مؤلف الكتاب نثرا ومن الشاعر محمد الحلوي شعرا، والرسم البياني لنظرية التغير الاجتماعي عند ابن خلدون).

من مؤلفات مصطفى عبد السلام المهماه “المجتمع الأصيلي والمسرح” (1975)، و”المرأة المغربية والتصوف” (1978)، و”تاريخ مسرح الطفل” (1986)، و”معجم ألفاظ الحيس المعقب والعام بالمغرب” (2006)، و”اصيلة .. عادات وتقاليد المجتمع الأصيلي” (2012).

لوحة غلاف الكتاب، الذي أهداه مؤلفه إلى “جميع العلماء والمفكرين المغاربة”، من إنجاز فاطمة الزهراء المهماه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.