ساكنة دواوير أسيف المال وأداسيل وإمندونيت يقومون لمسيرة بالأرجل لمدينة مراكش والسبب الإقصاء والتهميش من الاستفادة من الدعم.

0 777

بيان مراكش /مراد بولرباح

حسب نداءات و إفادات وتصريحات من داخل الساكنة المحتاجة أنه:” بعد تدهور أوضاعهم المعيشية خارج منازلهم المنهارة كليا أو جزئيا جراء زلزال 8شتنبر ، وعيشهم في خيام مشرعة للبرد والرياح والأمطار، وبعد انتظار حوالي 52 يوما جرى فيها إحصاء مساكنهم وانتظروا الوعود،فوجئوا بإقصاءهم من الاستفادة من الدعم المالي -حيث تم رش بضعة(5-10) أفراد في كل دوار وإقصاء الغالبية المتضررة ، وحرمانهم من الإسكان إضافة إلى عدم إمدادهم بالدعم الكافي من المواد الأساسية.. نفذ صبرهم أمام التسويفات بعد تقديم الملتمسات ودون أية جدوى أو أية حلول أو إجابات ..” اضطرت ساكنة دواوير من 3 جماعات جبلية : إمي ن الدونيت – أداسيل وأسيف المال للهبوط تباعا من أعالي الجبال في مسيرة على الأقدام منذ الساعة الخامسة صباحا بعضها قطع حوالي 40 كلم، لتلتئم الحشود أمام قيادة أسيف المال دائرة مجاط،دون أن تتلقى أي جواب مجد سوى ما عندي ماندير ليكم” وتتأهب لمواصلة المسيرة نحو عمالة إقليم شيشاوة او مراكش.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.