ساكنة جماعة سعادة بمراكش تعاني من غياب الإنارة و علامات التشوير الطرقي

0 2٬859

يعاني ساكنة دوار الجامع بجماعة سعادة عدة مشاكل من بداية جائحة كورونا، فالساكنة منذ رفع حالة الطوارئ التدريجية التي شهدتها بعض المناطق اللملكة وهي تتخبط في مشكل غلق الطريق الرئيسية التي تؤدي إلى الدوار مع العلم أن هناك معابر أخرى مؤقطة تلجأ لها الساكنة للتنقل قصد العمل وكذلك لقضاء حاجياتكم اليومية، إلا أن مشكل انعدام الإنارة العمومية و علامات التشوير الطرقي بالطريق الرابطة بين الأفاق و دوار الجامع بسعادة يشكل خطورة كبيرة على ساكنة هذه المنقطة و كذى على مرتدي هذا الخط الطريقي، فالساكنة تعاني دائما من حصد أرواح أبنائها نتيجة حوادث السير في ظل انعدام رؤيا واضحة بالليل و غياب علامات التشوير مما خلف ردود أفعال و استياء ساكنة دوار الجامع التي تعاني كثيرا جراء هذه المعضلة التي خلفت ورائها خلال الأيام العشرة الماضية حادث مروع راح ضحيته شاب في مقتبل العمر فيما الشخص الثاني لا يزال يقبع في المشتشفى لتلقي العلاج .
فصول الحادث جاء على خلفية وضع السلطات المحلية حواجز إسمنتية لغلق الطريق الرئيسية على الساكنة خلال فترة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا لشل حركة التنقل و المرور، إلا أن الشابان لم يلمحا هذه الحوائز بالليل نظرا لغياب الإنارة وانعدام علامات التشوير الطريقي، هذا الحادث جعل من ساكنة جماعة سعادة تطرح عدت تساؤلات من يتحمل مسؤولية حصد هذه الأرواح ؟ وماهو دور المنتخبين في هذه الجماعة التي تعاني الأمرين؟ هذا نداء ساكنة دوار الجامع للمسؤولين للنظر في هذا المشكل التي أصبح مافتئ يهدد أرواح ساكنة جماعة سعادة بشكل يومي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.