زيارة مقاولات مغربية في مجال التكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال لكوت ديفوار لاستكشاف فرص الاستثمار

0 955

بدأت مجموعة من المقاولات المغربية العاملة في مجال التكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال أمس الخميس زيارة لكوت ديفوار ،تروم استكشاف مختلف فرص الاستثمار و الشراكة المتاحة في هذا البلد الافريقي.

و تندرج هذه الزيارة ،التي تشرف على تنظيمها كل من الغرفة الايفوارية للصناعة و التجارة و المركز المغربي لإنعاش الصادرات (مغرب تصدير) ، في اطار المبادرات التي يقوم بها مركز (المغرب تصدير ) من أجل تعزيز و تدعيم علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية مع الدول الافريقية الشقيقة والصديقة ، تفعيلا للتوجهات السياسية و الاقتصادية للمغرب مع بلدان القارة .

وتنخرط هذه المهمة ، التي ستسمح للجانب المغربي باكتشاف المؤهلات و الحوافز المتاحة من قبل الحكومة الايفوارية في مجال التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال ، في اطار التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لإرساء دعائم تعاون جنوب – جنوب ناجحة و مفيدة للطرفين.

وبهذه المناسبة ، أعرب السيد ميشال كواديو لوكو ، نائب رئيس الغرفة الايفوارية للصناعة و التجارة ، المكلف بقطاع الخدمات و التكنولوجيات الحدثية للإعلام و الاتصال ،عن ترحيبه بزيارة البعثة الاقتصادية المغربية التي تروم تطوير علاقات الشراكة في قطاع تكنولوجيات الاعلام و الاتصال. و لاحظ أن هذا اللقاء ،الذي يجمع الفاعلين الاقتصاديين المغاربة بنظرائهم الايفواريين ،يأتي في الوقت الذي تواصل فيه بلاده مسيرتها نحو الاقلاع الاقتصادي في أفق سنة عام 2020 ، مع التزام تام بتعزيز الشراكات الاقتصادية مع دول صديقة مثل المغرب .

و في هذا السياق ،استعرض المسؤول الايفواري مجموعة من الاصلاحات التي باشرتها الحكومة الايفوارية في عدد من القطاعات الانتاجية ، معتبرا أن هذه المجهودات مكنت كوت ديفوار من يكون ضمن البلدان التي خطت خطوات هامة في مجال اصلاح مناخ الاعمال في 2013 و 2014 . وأوضح المسؤول الايفواري أنه كان لهذه الإصلاحات تأثير في زيادة جاذبية بلاده ، خصوصا مع اعتماد قانون جديد للاستثمار محفز لرجال الاعمال الأجانب . من جانبه ، قدم السيد محمد بن بوبكر ، رئيس الجمعية المغربية للمقاولات التكنولوجينة لمحة عامة عن هذه الهيئة ، مستعرضا أهدافها ومهامها. و اشار إلى أن المغرب بصدد تطوير منظومة كبيرة لمناخ الأعمال في المجال التكنولوجي ، مبرزا أنه سيكون من الضروري تقاسم هذه التجربة في إطار التعاون جنوب – جنوب .

و في هذا السياق ، دعا السيد بن بوبكر المقاولات المغربية العاملة في مجال التكنولوجيات الحديثة للاعلام والاتصال و نظيرتها الايفوارية الى خلق شراكات قوية في هذا المجال معبرا عن التزام الجمعية المغربية للمقاولات التكنولوجينة بالانخراط التام في هذا المجهود.

و يتضمن برنامج هذه الزيارة ، عقد لقاءات ثنائية بين المقاولات المغربية المشاركة مع نظيرتها الايفوارية من اجل تحديد فرص الاستثمار و الشراكة المتاحة في هذا القطاع الاقتصادي الحيوي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.