رسالة من أوريكا بإقليم الحوز إلى مدبري الشأن المحلي للجماعة.

0 535

مراسل بيان مراكش زهير أحمد بلحاج

بعيدا عن الصراعات السياسوية،فالجماعة لبست حلبة،لاستعراض العضلات،والجماعةالترابية لأوريكا مقر لتدبير الشأن المحلي، قصد تنمية المنطقة،خدمة لمصالح المواطنين،والتاسيس لبرامج تنموية،هادفة،والتفكير في وضع خارطة الطريق،لبناء مشاريع اجتماعية واقتصادية للنهوض بالناحية،وفتح مجال الاستثمار الذي يعتبر من بين الاستراتيجيات المهمة في النمو الاقتصادي،خصوصا وأن منطقة أوريكا تعتبر فضاء إيكولوجيا هاما،وقبلة للسياحة الداخلية والخارجية،والاستثمار في هذا الجانب يعتبر من أولويات الساهرين على تدبير الشأن المحلي، وارتباطا بجداول الأعمال،لابد من إدراج بعض المشاريع التنموية،في إطار تشاركي بين الهيئات المنتخبة والسلطات على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي، وتنظيمات المجتمع المدني، فأوريكا،تمد يدها لإنقاذها من مستنقع مشاكل الصرف الصحي،والماء الصالح للشرب، هذه المشاكل التي تورق كاهل السكان،نظرا للنمو المطرد و الكثافة السكانية الناجمة عن الهجرة الداخلية والخارجية، فلابد للمجلس أن يلتفت إلى مشكل العرض الصحي، الذي يعاني منه المستوصف المحلي من ضعف التجهيزات،وقلة الموارد البشرية، طبيب واحد لأربعين الف نسمة،والكثافة السكانية في ازدياد مطرد،لذا فالنقط الواردة في جدول أعمال دورة أكتوبر الحالي قد لايشفي غليل الساكنة التي تنتظر يوما مشرقا قد ياتي أو لا يأتي*.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.