رحلة البحث عن الاستقرار: جماعة سيدي كاوكي ومأساة الهشاشة في الصويرة.

0 344

الصويرة / حفيظ صادق

أين وصل مشروع توزيع الأراضي على المستثمرين بجماعة سيدي كاوكي ؟
في قلب إقليم الصويرة، تنبض جماعة سيدي كاوكي بالحياة والوعود، ولكن وراء جمال طبيعتها الساحرة يكمن قلق مستمر بشأن الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها. تتألق الجماعة بشاطئها الجذاب الذي يجمع بين الكثبان الرملية والغابات الخضراء، مما يجعلها محطة سياحية مغرية تستقطب المحترفين والهواة في الرياضات البحرية .

على الرغم من ذلك، فإن الواقع المرير يكمن في تهميشها وإقصائها، حيث تعاني من نقص البنية التحتية وارتفاع معدلات البطالة التي تدفع الشباب إلى الهجرة نحو المدن الكبرى بحثا عن فرص أفضل. لكن مع كل تحدياتها، تبقى جماعة سيدي كاوكي واعدة بإمكانياتها الطبيعية والبشرية المميزة.

سؤال تنمية هذه المنطقة يبقى مطروحا، فما هي الخطوات اللازمة لتفعيل إمكانياتها المحدودة وتحويلها إلى محطة للثروة والاستقرار؟ يتطلب ذلك تدخل من أعلى مستوى متميز يركز على تحسين البنية التحتية وتوفير فرص العمل المستدامة للشباب، بالإضافة إلى استثمارات في جميع القطاعات وقطاع السياحة وتعزيز الاستثمارات المحلية.

باستغلال موارد الجماعة بشكل مستدام وتوجيه الجهود نحو تحقيق التنمية المستدامة، يمكن لسيدي كاوكي أن تنهض وتزدهر كواحدة من ألمع معالم إقليم الصويرة، مسجلة اسمها على خارطة الازدهار والاستقرار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.