رئيس منتدى جزر المحيط الهادئ يبرز وجود آفاق وفرص عديدة للتعاون مع المغرب

0 904

أبرز رئيس منتدى جزر المحيط الهادي وزير الشؤون الخارجية لبابوازيا-غينيا الجديدة، ريمبينك باتو، الذي يشارك في أشغال الدورة الثانية من منتدى المغرب-جزر المحيط الهادئ، وجود آفاق عديدة وفرص متنوعة للتعاون بين المغرب وهذه الجزر.

وقال باتو في تصريح للصحافة على هامش اللقاءات الثنائية المنعقدة بين مسؤولي المنتدى إنه “توجد فرص جديدة للتعاون بين جزر المحيط الهادئ والمملكة المغربية ونحن بصدد مناقشة آليات التعاون في قطاعات جديدة مثل التعليم والبيئة والسياحة والنقل والتنمية المستدامة”.

وبخصوص المؤتمر العالمي المقبل حول المناخ (كوب 22)، الذي يقام في نونبر 2016 بمراكش، أعلن رئيس منتدى جزر المحيط الهادئ أن المشاركين في الدورة الثانية للمنتدى “يرغبون في الاستعداد لهذا الاستحقاق” الذي سيكون خلاله المغرب مدافعا في الصف الأول عن مصالح الدول الأكثر هشاشة.

وكانت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امبركة بوعيدة، قد أبرزت في افتتاح اشغال المنتدى، أمس الاثنين، أن المغرب “جاهز لتقاسم خبرته وتجربته في مختلف القطاعات كالبيئة والبنيات التحتية والطاقات المتجددة وتدبير الماء والصحة والفلاحة والصيد البحري والسياحة والفوسفاط والمعادن وكذا في مجال الأمن”.

وأعربت السيدة بوعيدة عن أملها في أن يشكل هذا المنتدى أرضية مناسبة لتدارس مشاريع ملموسة بناء على أساس خلاق يتيح عقد لقاءات ثنائية محددة بين مسؤولين سامين من حكومات جزر المحيط الهادئ من جهة، وأعضاء الحكومة المغربية ومسؤولي القطاعات المغربية المعنية من جهة أخرى، كما أعربت عن أملها في أن يتوج هذا اللقاء بإقرار مخططات عمل برسم كل دولة وكل قطاع بناء على مقاربة تكون بمقتضاها كل دولة مدعوة الى تحديد مجالاتها ذات الأولوية.

ويشارك في منتدى المغرب-جزر المحيط الهادئ، المنظم من طرف الحكومة المغربية، بالشراكة مع منتدى كرانس مونتانا، مسؤولون سامون، وسفراء، ووزراء الاقتصاد، والتجارة الدولية، والصحة، والنقل، والمعادن، والصيد البحري والبيئة بدول جزر المحيط الهادي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.