رئيس الحكومة التونسية يأمل في “مزيد من الدعم ” من قبل البنك الأوروبي للاستثمار

0 486

قال مصدر رسمي اليوم الجمعة، إن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ، الذي يقوم بزيارة إلى اللوكسمبورغ ، أعرب عن أمله في مزيد من الدعم لبلاده من قبل البنك الأوربي للاستثمار.

ودعا الصيد، الذي ثمن الدعم المتواصل من قبل البنك الأوروبي للاستثمار للمسار التنموي في تونس ، إلى توسيع هذا الدعم في ضوء إطلاق المخطط التنموي الخماسي 2016/2020، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة.

وبعد أن أبرز نجاح مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، شدد الصيد ، خلال لقاء مع رئيس البنك الأوروبي للاستثمار ورنر هوير، على ضرورة ” تحقيق نقلة اقتصادية سريعة من أجل مقاومة التطرف والعنف ورفع التحديات الاجتماعية والاقتصادية” التي تواجهها البلاد.

وأشار البلاغ، إلى أن ورنر هوير أكد خلال هذا اللقاء، أن البنك “عازم أكثر من أي وقت مضى على دعم الانتقال الاقتصادي والاجتماعي في تونس عبر تقديم مزيد من المساندة على المستوى المالي والتقني خلال المرحلة القادمة”.

وقد خصص البنك منذ ثورة عام 2011 ما قدره 5ر1 مليار أورو لتونس من أجل إنجاز مشاريع جديدة في القطاعات الحيوية للاقتصاد كالطاقة والبنية التحتية والتربية والسكن الاجتماعي بالإضافة لدعم القطاع الخاص.

يشار إلى أن النمو الاقتصادي في تونس لم يتجاوز خلال السنة الماضية نسبة 8ر0 في المائة، مقابل نسبة 3ر2 التي كان يتوقعها البنك المركزي التونسي الذي عزا ذلك إلى تباطؤ مجموع القطاعات الإنتاجية باستثناء القطاع الفلاحي.

وتجري الحكومة التونسية مفاوضات متقدمة مع صندوق النقد الدولي للتوصل إلى اتفاق قرض بقيمة 8ر2 مليار دولار يمتد على أربع سنوات بهدف دعم برنامج الإصلاحات الاقتصادية في البلاد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.