حملة ديمقراطية شرسة لدى الجمهوريين من أجل تأكيد تعيين القاضي ميريك غارلاند بالمحكمة العليا

0 853

يقود الديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي حملة شرسة لدى نظرائهم الجمهوريين لإقناعهم بعقد جلسة استماع لتأكيد تعيين ميريك غارلاند قاضيا بالمحكمة العليا، خلفا لأنطونين سكاليا الذي توفي في فبراير الماضي.

وذكر الموقع الإخباري (ريل كلير بوليتيكس.كوم) أن جهود الديمقراطيين بدأت تؤتي أكلها، مشيرا إلى أن المعارضة الجمهورية لتعيين الرئيس باراك أوباما للقاضي غارلاند بدأت “تنشق”، حيث أن 16 سيناتورا جمهوريا وافقوا على عقد اجتماع مع قاضي المذكور.

وأكد الديمقراطيون أن الأمر يتعلق بخطوة إيجابية، على الرغم من أن 52 من بين 54 سيناتورا جمهوريا أكدوا أنهم لن يعقدوا اجتماعا مع غارلاند.

وخلقت وفاة سكاليا، وهو أحد القضاة المحافظين بتشكيلة المحكمة العليا الأمريكية، معركة سياسية بين البيت الأبيض والجمهوريين.

وشدد العديد من المرشحين الجمهوريين للرئاسيات المقبلة على أن تعيين خلف القاضي المتوفي سكاليا ينبغي أن يعود للرئيس الأمريكي المقبل، بينما أكد أوباما أن سيتحمل مسؤوليته الدستورية في هذا الصدد.

وكان رئيس الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ، قد استبعد أي احتمال للتصويت على القاضي غارلاند، موضحا أن هذا الرفض هو من حيث المبدأ، ولا علاقة له بالمسار المهني للمرشح.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.