حفل تكريمي لحفظ الذاكرة ووفاء للمناضلين المخلصين.

0 353

نظم هذا اليوم بدوار أولاد بنعنو، جماعة اولاد املول اقليم الرحامنة ، حفل تكريمي لحفظ الذاكرة ووفاء للمناضلين المخلصين، من تنظيم جمعية سلام وجمعية شباب التويريزة وجمعية كريشات ،تحت شعار : “ربط الماضي بالحاضر”.حيث حضره عدد المواطنين والمواطنات من الدواوير المجاورة ، و عدد مهم من الفعاليات الجمعوية والمدنية و عدد من المنتخبين بذات الجماعة ، يتقدمهم رئيس جماعة اولاد املول الاستاذ جمال جمال مكماني،إضافة إلى حضور رئيس جماعة المحارة،السيد مراد الصفياوي.
وتعتبر هذه الالتفاتة من طرف هذه الجمعيات المحلية الثلاثة،مبادرة متميزة، بالنظر لحجم ومكانة المحتفى بهما،وخاصة الفقيد الكبير المناضل اليساري والحقوقي الاستاذ “احمد بن القاضي”المناضل الاتحادي الأصيل،ابن دوار اولاد بنعنو جماعة اولاد املول،إقليم الرحامنة،و الذي عرف من خلال مسيرته النضالية المليئة بالعطاء والتضحيات الجسيمة،حيث يعتبر الاستاذ احمد بنلقاضي من المناضلين الإصلاء ،من داخل الحركة الاتحادية الأصيلة ،حيث ارتبط اسمه بالحركة منذ كان طالبا ، ذلك انه التحق بحزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ،و الاتحاد الاشتراكي،إضافة إلى كان من رموز المنظمة الطلابية “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب”،كما كان الفقيد من المحامين الحقوقيين البارزين ،مدافعا ومناصرا عن الحق،و ملتزم بالدفاع عن معتقلي الرأي ايام سنوات الجمر الرصاص، مدعما لأسر المعتقلين والمختطفين والمطرودين من العمل بسبب انتماءتهم النقابية.كما إرتبط اسمه ما عرف “بحركة 3 مارس الاتحادية” ،او ما يعرف باحداث مولاي بوعزة سنة 1973، بحيث بعدها اختطف وكان من ضمن مجهولين المصير في تلك الفترة العصيبة،إلى أن بدأت بوادر التهييىء للمؤتمر الاستثنائي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سنة 1975، وبدء المفاوضات مع الدولة انذاك بعد الحظر وحالة الاستثناء، كان من نتائجه إطلاق سراح عدد من المعتقلين، و الكشف عن المخطفين وضمنهم الفقيد “احمد بن القاضي”،لما عرفه المغرب في تلك الفترة من انفراج سياسي، حيث بعد خروجه من السجن لأكثر من سنتين من الاختفاء القسري،ظل وفيا للخط النضالي الأصيل إلى أن توفي رحمه الله سنة 1988،عذا و قد أبن الفقيد احمد بنجلون في افتتاحية،امتدت لصفحة كاملة،و مؤثرة عنوحياة الفقيد وتضخياته وصدقه ووفاءها لمبادئ وقيم اليسار الديمقراطي،نشر انذاك بجريدة المسار الغراء الاي كان يديرها الفقيد احمد بنجلون.
كما تم ايضا تكريم احد الاطر الصحية من أبناء الجماعة بدوار أولاد بنعنو “الحاج عبد المولى لعظيمي”،الذي افنى زهرة حياته في خدمة الوطن من موقعه.
هذا وقد عرف هذا الحفل التكريمي لحفظ الذاكرة والوفاء،دوري مصغر لكرة القدم بين فرق الدوار مكان تنظيم هذا الحدث المتميز الذي يحسب لهذه الجمعيات التي استطاعت فعلا أن تخلق حدثا نضاليا،و لحظة من لحظات الوفاء للذاكرة و التاريخ،فكل التقدير لهذه الفعاليات المدنية على هذه المبادرة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.