جماعة ايغود إقليم اليوسفية ..

0 382

معاذ خيالي: بيان مراكش

فريق المعارضة بجماعة ايغود إقليم اليوسفية يطالب من السيد الرئيس المدير العام لمجموعة العمران حسني الغزاوي التدخل عاجلا للبحت والتحقيق والتحري في مشروع التبليط الدي تكلفت به شركة العمران جهة مراكش أسفي لتأهيل جماعة ايغود لأنه طاله التلاعب حيت وجدت الفرقة الوطنية الجهوية للدرك الملكي بمراكش البافي المخصص للمشروع بمنزل رئيس جماعة ايغود وكدلك بمنزل من كان مكلف بالأشغال بهدا المشروع وكدلك بمسجد بدوار العسارة هدا الدوار يوجد بالدائرة الانتخابية التابعة للنائب الثاني للرئيس وحسب بعض الأخبار الموثوقة فإن من وجد عندهم البافي يدعون بأن المقاول الدي فاز هومن أعطاه إياهم ونحن نقول سيدي الرئيس المدير العام لشركة العمران هل يحق للمقاول أن يوزع أشياء تم شراؤها من المال العام البافي إدا بقي فائض يجب أن يبقى في الورش لأنه الأشغال لازالت لم تكتمل ولا يحق له منح أي شيء لأي أحد ولمادا إختار الرئيس ومن كان يقوم بالأشغال ودوار تابع لنائب الرئيس فهدا يعتبر تبديد المال العام فشركة العمران مركش شركة تابعة للدولة ومالها مال الدولة والمقال لا يحق له التصرف في مال الدولة السيد الرئيس المدير العام سي حسني الغزاوي نحن نعرف عنكم نظافة اليد والاستقامة وشاهدنا كيف حاربت الفساد مند توليكم رئاسة العمران إن هدا المشروع بجماعة ايغود إقليم اليوسفية تم التلاعب فيه بشكل فاضح وعليه نرجوا منكم فتح تحقيق في هده الخروقات والنلاعبات في مشاريع كان المواطنون بجماعة ايغود ينتظرون منها الخير فالمقاول إدا كان فعلا وزع البافي على الرئيس ونائبه ومن كان يقوم بالاشغال وأرسل من قام بتركيبه لهم على حساب المال العام فإنه يجب معاقبته لأنه تطاول على أشياء ليس له الحق فيها وبما أنه منحها للرئيس وحاشيته فهاته تعتبر المشاركة في تلقي فائدة للتغاضى عن الأشغال المغشوشة سيدي الرئيس المدير العام المهندس حسني الغزاوي نحن نقدر ونثمن المجهودات الجبارة التي بدلها المدير العام لشركة العمران مراكش أسفي محمد الدردوري حيت قام بعدة منجزات تحسب له منها تخليق الحياة العامة داخل الإدارة ومحاربة الوسطاء والمتربصين بالزبناء وغير دلك لكن هدا الدي يعتبر مشروع ملكي لأنه يدخل في إطار تأهيل مركز جماعة ايغود وجعلها قرية سياحية نمودجية بامتياز تبعا لاكتشاف جمجمة اقدم إنسان في العالم طاله التلاعب والتبديد حبت الملايير صرفت لكن لا شئ ظهر للعيان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.