تيزنيت : عقد اجتماع لبسط الخطوط العريضة لبرامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

0 585

انعقد مؤخرا بمقر عمالة تيزنيت اجتماع خصص لبسط الخطوط العريضة لبرامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،إلى جانب تبسيط ونشر آليات التشخيص التشاركي الترابي ، وتقوية قدرات مختلف المتدخلين لتنفيذ برامج المبادرة.

وخلال هذا الاجتماع الذي ترأسه عامل إقليم تيزنيت رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، السيد حسن خليل ، أكد هذا الأخير على ضر ورة الانخراط الجدي من طرف مختلف المتدخلين من أجل تفعيل وإنجاح برامج المرحلة الثالثة من المبادرة باعتبارها ورشا ملكيا متجددا .

وأبرز السيد حسن خليل الغايات المتوخى تحقيقها في المرحلة الثالثة من المبادرة والمتمثلة على الخصوص في تعزيز المكاسب التي تمخضت عن المرحلتين السابقتين ، وإعادة توجيه البرامج للنهوض بالرأسمال البشري ، ودعم الفئات في وضعية صعبة ، وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمتيحة لفرص الشغل.

ومن جهته ، أوضح رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة تيزنيت أن المرحلة الثالثة تروم ترسيخ قيم العدالة الاجتماعية والكرامة ، واستشراف المستقبل ، وذلك من خلال اعتماد مقاربة شمولية ، ترتكز على أربعة برامج متناسقة ومتكاملة تضمن إسهام كل الفاعلين في المجال الاجتماعي .

وأشار إلى أن البرامج الأربعة تشمل ” تدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ، ثم مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ، فتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب ، وأخيرا الدعم الموجه للتنمية البشرية للأجيال الصاعدة “.

وقال رئيس قسم العمل الاجتماعي إن الورشة التي ستنظم لفائدة المتدخلين في تنزيل برامج المبادرة تروم بالأساس تمكينهم من آليات الاشتغال الميداني ، والمتمثلة في ” تملك فلسفة وأهداف المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، و معرفة برامج هذه المرحلة ، وإجادة استعمال آلية التشخيص الترابي ، والتمكن من إعداد وتعبئة الاستمارات المتعلقة بالتشخيص الترابي “.

يشار إلى أن هذا الاجتماع حضره رجال السلطة المحلية بإقليم تيزنيت ، و رؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية بالنفوذ الترابي للإقليم ، ورؤساء المصالح الخارجية المعنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.