تمديد حالة الطوارئ لمدة شهر في تونس بسبب “الأوضاع على الحدود” (رئاسة الجمهورية)

0 495

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية اليوم الأحد عن تمديد جديد لحالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر ابتداء من يوم غد الاثنين، وذلك بسبب “الأوضاع على الحدود”. وأوضح الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية التونسية معز السيناوي، في تصريح صحفي ، أنه بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس “مجلس نواب الشعب” حول القضايا المتعلقة بالأمن القومي، خاصة الأوضاع على الحدود والمنطقة، قرر رئيس الجمهورية الإعلان مجددا عن تمديد حالة الطوارئ ، التي دخلت حيز التطبيق منذ نهاية شهر نونبر ، لمدة شهر آخر ابتداء من 22 فبراير الجاري. وتخشى السلطات التونسية تدهورا في الوضع العام في سياق الحديث عن تدخل عسكري أجنبي لضرب تنظيم “داعش” الارهابي في ليبيا ، مما قد تكون له تبعات وآثار سلبية على البلاد، خصوصا وأن هذا التنظيم يضم في صفوفه العديد من العناصر التونسية، وهو الأمر الذي دفع تونس للإعراب عن رفضها لأية ضربة محتملة دون التشاور معها ومع بلدان الجوار. وكان الطيران الأمريكي قد شن أول أمس الجمعة هجوما استهدف بناية تأوي جهاديين تونسيين في مدينة سبراطة الليبية التي تقع عل بعد كيلومترات من الحدود مع تونس، مما ادى إلى مقتل العشرات منهم وفق ما تناقلته وسائل إعلام محلية.

يذكر أن رئيس الجمهورية التونسية كان قد أعلن يوم 24 نونبر 2015 عن فرض حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية لمدة شهر على إثر انفجار استهدف حافلة للأمن الرئاسي بالعاصمة وذهب ضحيته 12 أمنيا. وتم الإعلان يوم 22 دجنبر عن التمديد في حالة الطوارئ لمدة شهرين، وذلك من 24 دجنبر 2015 إلى 21 فبراير 2016. د/ي س بك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.