تلاميذ نرويجيون في رحلة تعليمية إلى تاونات وزاكورة

0 539

زار الطلاب النرويجيون المغرب مطلع هذا الأسبوع كجزء من عملية “الأمراء الصغار”، وهو مشروع إنساني وتعليمي يستهدف 500 طفل من تاونات وزاكورة.

وتقوم الجمعية النرويجية “الأمراء الصغار” رحلتها الثانية إلى المغرب في الفترة من 27 ماي إلى 2 يونيو، تحت رعاية مؤسسة أنطوان دو سانت إكزوبيري للشباب، التي تعلو من شأن القيم الإنسانية.

وتشجع هذه العملية اللقاء بين الأطفال المغاربة والنرويجيين رغم اختلاف اللغات والثقافات، وذلك كجزء من تجربة إنسانية وتضامنية تعزز قيم الانفتاح والتضامن.

وتهدف هذه الزيارة التي قام بها طلاب نرويجيون من أوسلو وستافنغر، وهي مدن تقع في جنوب البلاد الاسكندنافية، إلى غرس التسامح والانفتاح واحترام الاختلاف بين الأطفال من خلال ورشات عمل رقمية المختلفة.

ووفقا للمنظمين، تهدف هذه الرحلة التعليمية إلى إعطاء بعد جديد للعلاقات المغربية النرويجية، مع إبراز كامل في الوقت نفسه للقيم الكونية التي يمثلها شهر رمضان المبارك.

ويهدف هذا المشروع أيضا إلى توزيع أدوات مدرسية وملابس على أطفال المدارس الواقعة في المناطق المعزولة أو الهامشية، كجزء من عملية تضامن لفائدة حوالي 500 طفل في محافظتي تاونات وزاكورة.

وسيتم توثيق هذه الزيارة التضامنية من خلال فيلم وثائقي بعنوان “عملية الأمراء الصغار 2019″، ستقوم شركة الإنتاج “إيفيل دوغ هاوس” بتصويره بالتعاون مع جمعية كتاب بلا حدود وعرضه في الأسابيع المقبلة في أوسلو والرباط.

وقد استلهمت هذه العملية، التي نظمت بالتعاون مع السفارة المغربية في النرويج، وبدعم من الشركتين النرويجيتين “سيوفيك” و”مايرسك النرويج”، من الكتاب الشهير “الأمير الصغير” لمؤلفها الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.