تكريم فاعلين حقوقيين وإعلاميين في افتتاح الدورة الرابعة للملتقى الدولي للفيلم الوثائقي بكلميم

0 617

افتتحت، مساء اليوم الجمعة بكلميم، فعاليات الدورة الرابعة للملتقى الدولي للفيلم الوثائقي بتكريم ثلاثة وجوه حقوقية وإعلامية لأدوارها في النهوض بثقافة حقوق الإنسان التي تمثل المحور العام لهذه الدورة.

وهكذا، جرى تكريم كل من رئيس الرابطة التونسية لمناصرة الأشخاص ذوي الإعاقة ورئيس المهرجان الدولي لموسيقى المكفوفين، محمد منصوري، والإعلامي والحقوقي عبد الرحمن البدراوي، والمحامي والفاعل الحقوقي المحلي عبد الرحمن التيزنيتي.

وقال علوي باسيدي، في كلمة باسم مركز الجنوب للفن السابع المنظم لهذه التظاهرة السينمائية، إن هذا الملتقى يعد لبنة أساسية لترسيخ حركة سينمائية جادة وهادفة بمدينة كلميم، وتكريس موعد للفاعلين السينمائيين يمكنهم من تبادل تجاربهم وإرساء حوار فني وجمالي يقارب عددا من الإشكاليات والقضايا الإبداعية المرتبطة بالسينما.

وأضاف أن هذا الموعد السينمائي يترجم أيضا “قناعة المركز بأهمية الصورة في تنمية الخيال والمعرفة وحضورها القوي في المجتمع المعاصر من خلال التأثيرات التي تفرزها”.

وأشار باسيدي إلى أنه سيتم عرض الأفلام التي أعاد المجلس الوطني لحقوق الإنسان نشرها في إطار برنامج مواكبة توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة في مجال الأرشيف والتاريخ والذاكرة.

وسيتم خلال هذا الملتقى الذي ينظم على مدى ثلاثة أيام تحت شعار “السينما لغتنا المشتركة”، بدعم من المركز السينمائي المغربي والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، عرض مجموعة من الأفلام التي تناولت قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية والذاكرة والمواطنة وحرية التعبير والتنوع الثقافي، وتؤكد على حق الاختلاف وتبرز أهمية الحوار والتسامح.

واختارت اللجان الفنية ولجان المشاهدة الأولية لهذا الملتقى 15 فيلما ضمن المسابقة الرسمية تمثل دول فلسطين وتونس ومصر والإمارات العربية المتحدة والعراق ولبنان وكندا وألمانيا واسبانيا وفرنسا وبريطانيا والمغرب، فيما سيتم في اطار البانوراما عرض 7 أفلام وثائقية.

ويهدف الملتقى إلى توظيف الأفلام كأداة للتواصل وتبادل الخبرات والتجارب مع المهتمين بمجال التمثيل والسينما والإخراج، واقتسام انشغالات التفكير في الموضوع وتشجيع الاهتمام بالثقافة السمعية البصرية وبثقافة الصورة والصوت بشكل عام، وما يرتبط بالفيلم بشكل خاص كأداة للتربية والحوار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.