تعزية في وفاة صهر الزميل المحجوب خلفان.

0 474

بلغ طاقم جريدة بيان مراكش وفاة صهر الزميل والرفيق المحجوب خلفان ونقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم، وغفر للفقيد وتغمده برحمته ورضوانه وأصلح ذريته جميعاً، والموت مكتوب على الجميع وهو طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلن يسلم أحد من الموت، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والتحمل والاحتساب، وقد وعد الله الصابرين بحسن الجزاء وعظيمه بقوله تعالى: (أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)،[٦] ونسأل الله أن يجبر مصيبتكم جميعاً، وأن يخلف لكم الأفضل، ويعوضكم الصلاح والعافية والعاقبة الحميدة بإذن الله تعالى، والاستغفار لفقيدكم، والدعاء له بالفوز بالجنة والنجاة من النار، وضاعف لكم جميعاً الأجر، وغفر له، وأسكنه فسيح جنته، إنه سميع قريب رحيم مجيب الدعاء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.