ترامب لا يعتزم التوجه إلى نيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

0 360

أكد كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز يوم الخميس 18 شتنبر، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لن يحضر شخصيا اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل. وقال ميدوز، في تصريح للصحفيين قبل تجمع لحملة ترامب في ويسكونسن، إن رئيس الولايات المتحدة لن يسافر إلى نيويورك لإلقاء خطابه أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة، والتي سينعقد قسط كبير منها بشكل افتراضي بسبب وباء كورونا. وأشار، مع ذلك، إلى احتمال أن يلقي مداخلة شخصيا من خلال خطاب مصور في 22 شتنبر الجاري. وكان ترامب ألمح الشهر الماضي إلى إمكانية توجهه إلى نيويورك لإلقاء خطاب أمام الجمعية، في وقت قررت فيه هذه الأخيرة أن يتم تسجيل الخطب التقليدية لرؤساء الدول والحكومات مسبقا وبثها خلال جلسات المناقشة العامة. ويفسر المراقبون أي حضور محتمل إلى نيويورك من قبل الرئيس ترامب، الذي يطمح إلى ولاية رئاسية ثانية ويواجه تحديا حقيقيا من قبل نائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي للرئاسيات جو بايدن، على أنه يندرج ضمن إستراتيجية الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري لتسليط الضوء على إنجازات السياسة الخارجية لإدارته. ووفقا للأمم المتحدة، تم حتى الآن تأكيد مشاركة نحو 120 رئيس دولة وأكثر من خمسين رئيس حكومة في المناقشة العامة للدورة الـ75 للجمعية العامة، وهو رقم مرشح للارتفاع في الأيام المقبلة. وسيتم خلال هذا التجمع العالمي بث العديد من الاجتماعات الافتراضية بشكل مباشر، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية لبحث مواضيع مهمة مختلفة. وتنعقد الدورة الـ75 للجمعية العامة، التي انطلقت أشغالها رسميا في 15 شتنبر الجاري، تحت شعار “تعددية الأطراف والمستقبل الذي نصبو إليه”، وذلك في وقت يواصل فيه العالم مواجهة وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.