تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في سبع سنوات

0 431

تراجع سعر الجنيه الإسترليني، اليوم الأربعاء، مقتربا من 1,39 دولارا للمرة الأولى في سبع سنوات بسبب تزايد المخاوف من إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهكذا انخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.3925 دولارا، مع بروز توقعات بأن يصل سعره إلى 1,35 دولارا، وهو السعر الذي كان سجله سنة 2009.

وفي مقابل ذلك، ارتفع الأورو ب 0,3 في المائة وصولا إلى 78,82 بنسا، بينما تشير التوقعات إلى أنه لامناص للعملة الأوروبية الموحدة من التأثر سلبا بفترة الغموض المحتملة التي قد تعيشها منطقة الأورو في حال قررت بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد، تتعرض العملة البريطانية، منذ مطلع الأسبوع، لحالة من التذبذب نتيجة كشف أعضاء كبار في حزب المحافظين الحاكم عن تأييدهم لحملة خروج بريطانيا من الاتحاد.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي، أجراه مركز كوم ريس لحساب صحيفة (ديلي ميل)، تقدم معسكر المعبرين المحتملين عن البقاء في الاتحاد خلال الاستفتاء المقرر في يونيو المقبل، وذلك بالرغم من تقلص الفجوة بينه وبين المعسكر الرافض، حيث بلغت نسبة الراغبين في البقاء 51 في المائة، فيما عبرت نسبة 39 في المائة من البريطانيين عن رغبتها في الخروج، بينما لم تحسم نسبة عشرة في المائة أمرها بعد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.