تحديد هوية الشخص الذي قتل امس أمام مفوضية للشرطة ببارس

0 508

أعلنت مصادر مقربة من التحقيق أن الشخص الذي قتل على يد رجال الامن امس الخميس أمام مفوضية للشرطة شمال باريس ، ينحدر من اصل ،وتونسي يدعى طارق بلقاسم.

وأوضح المصدر ان مقربين من القتيل تعرفوا عليه اليوم الجمعة وتبين انه تونسي يدعى طارق بلقاسم، مشيرا الى انه تم التأكد بعد فحص بصماته بعيد مقتله من انه مطلوب لدى اجهزة الامن.

وكان القتيل قد هاجم مفوضية للشرطة في احد احياء باريس الشمالية ،وهو يحمل ساطورا ويصيح “الله اكبر” قبل ان يطلق عليه الرصاص من قبل عناصر الشرطة.

واضاف المصدر انه تبين من خلال التحقيق ان بلقاسم سبق ان اتهم عام 2013 في قضية سرقة في بلدة سانت ماكسيم في جنوب شرق فرنسا، واخذت عندها بصماته، وقدم نفسه للشرطة على انه مشرد ويدعى صلاح علي من مواليد الدار البيضاء سنة 1995.

وكان النائب العام في باريس فرنسوا مولان قد اعلن اليوم الجمعة انه “غير متأكد على الاطلاق من ان الاسم الذي عرف به عن نفسه سنة 2013 هو اسمه الصحيح ، هذا الاسم مختلف عما ورد في ورقة وجدت معه بعد مقتله وعليها الشهادة وعلم داعش واسمه ،ويقول فيها انه تونسي وليس مغربيا”.

من جهتها اعلنت القناة التلفزية “إي تيلي” اليوم الجمعة ان ابنة عم له تعرفت عليه وقالت ان اسمه طارق بلقاسم، فيما أكد عدة اشخاص من محيطه انهم “تعرفوا عليه من الصورة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.