بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمناسبة اختتام المؤتمر العربي السادس والعشرين للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب .

0 488

اختتم المؤتمر العربي السادس والعشرون للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب أعماله بإصدار عدد من التوصيات الهامة الرامية إلى تعزيز علاقات التعاون والتنسيق الأمني العربي في مواجهة الإرهاب والحد من تداعياته في المنطقة العربية.
وكان المؤتمر قد انعقد في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمشاركة المسؤولين عن مكافحة الإرهاب في وزارات الداخلية العربية، كما شارك في المؤتمر ممثلون عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، آلية الاتحاد الإفريقي للتعاون الشرطي (الأفريبول)، وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال انفاذ القانون “اليوروبول”، وكالة الاتحاد الأوروبي للتدريب على انفاذ القانون “سيبول”، المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون، مشروع مكافحة الإرهاب والعدالة الجنائية التابع للمفوضية الأوروبية والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.
وناقش المؤتمر عددا من المواضيع الهامة، واعتمد آلية عربية استرشاديه حول السبل المثلى لمواجهة تحالف عصابات الإجرام المنظم والتنظيمات الإرهابية، ونتائج دراسة أعدت حول مخاطر صناعة الطائرات المسيرة والأضرار التي نجمت عن استخدامها، ودعا الدول الأعضاء إلى الاستفادة منهما.
كما استعرض نتائج اللقاءات العربية والدولية في مجال مكافحة الإرهاب، وأكد على أهمية مشاركة الدول الأعضاء في كافة اللقاءات الإقليمية والدولية المعنية بمكافحة التطرف والإرهاب، واتخاذ موقف موحد من القضايا المطروحة بالتنسيق مع ممثلي الأمانة العامة للمجلس، والاستمرار في مشاركة التجارب المميزة والممارسات الفضلى في مجال مكافحة الإرهاب مع الدول الأعضاء.
وسترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب لاتخاذ مايراه مناسبا بشأنها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.