“بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني” التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الانسان

0 891

توفيق مباشر

تتابع التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الانسان عن كثب ما يجري بإقليم بنسليمان أهم وأخطر واقعة سجلتها هي تحايل المقاولة التي اسندت لها مهام تعبيد الطرق و أشغال تهيئة شوارع المدينة وبناء عليه تستنكر التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الانسان بشدة الطريقة العشوائية التي يكتسيها التسيب وسوء التنظيم و طرق التلاعب التي استغل صناعها سكوت أشباه مسؤولين بأقسام و مديريات إقليمية ببنسليمان هم المسؤولين الذين ساهموا ويساهمون في ثقافة الفوضى واللامبالاة و عدم الإستشعار بالمسؤولية إلى درجة تثير التقزز والنموذج المشروع الرامي لإعادة هيكلة الشوارع والأزقة بمختلف أحياء المدينة التي صنفها المجلس الإقليمي الى شطرين للشوارع المستهدفة ففي الوقت الذي تحتاج فيه عملية التهيئة مراقبين و مهندسين بالمديرية الإقليمية للتجهيز و اللوجستيك و الماء و المجلس الإقليمي و المجلس الجماعي للوقوف على سير و تتبع الأشغال نجدهم يستغلون مثل هذه الأوراش للتحايل و الإخلال بالإلتزام بالمسؤولية حيال هذه الأشغال ضاربين بعرض الحائط كل البنود التي بموجبها يستغل المقاول ربط علاقته ليزكى للحصول على منفعة غير مشروعة وبها يعيث فسادا في الأرض بآستعماله مواد مغشوشة وغير صالحة لا تستجيب للمعايير القانونية مخلفا من ورائه عمل عشوائي غير قانوني بدون مراقبة مما زاد من ردود أفعال متداولة في الشارع عن استياء السليمانيين من بطء وفوضى اشغال حولت حياتهم اليومية إلى “جحيم” بسبب المطبات و الحفر التي لا تنتهي و التي شملت مجموعة من الشوارع الرئيسية لذا وجب على المسؤولين بالمدينة و على رأسهم السيد عامل الإقليم التدخل وبشكل عاجل لإيقاف الفوضى و التسيب و محاسبة المسؤولين حيال هذا العمل الجبان الذي شغل الرأي السليماني و هذا ما نعتبره التلاعب بالصفقات العمومية التي اصبحت منفذ الفساد إلى المال العام بمدينة تعيش فوضى عارمة جدير بالإشارة إلى أن التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الانسان تهدف إلى العمل من أجل التصدي لناهبي المال العام كيفما كان موقعهم وصفتهم و التصدي لأي مسؤول يسعى من خلال منصبه الإغتناء بالإختلاس أو بأية رغبة في التملك والسيطرة بسلب حقوق الآخرين و نهب المال العام و تطالب بإرسال لجن التفتيش والمراقبة قصد الوقوف على الغش و خصوصا إستخدام الزفت فوق اتربة غير صالحة من طرف عمال الشركة بشارع بئر انزران و الوقوف على من لهم صلة التلاعب في الصفقات العمومية ••• و تلتمس من المجلس الأعلى و المجلس الجهوي للحسابات والمحاكم المالية أو المفتشية المالية التابعة لوزارة الداخلية فتح تحقيق معمق وعاجل وافتحاص كل الصفقات والمشاريع التي يشرف عليها المجلس الإقليمي و المجلس البلدي في ظل غياب آليات التتبع والمراقبة وربط المسؤولية بالمحاسبة حتى لا تتحول مدينة بنسليمان إلى مختبر للتجارب من طرف كل من سولت له نفسه التلاعب بالمال العام.

السؤال الذي حير الجميع
من استولى على الإسفلت الذي تم اقتلاعه من الشوارع المستهدفة قبل إعادة تعبيدها؟ خصوصا أن الكميات من الأطنان المقتلعة من الإسفلت مهمة وجب الحفاظ بها قصد إستعمالها لمرافق أخرى بالمدينة صور توضح رش الإسفلت السائل ” الزفت ” لطلاء المطبات و الأثربة بشارع بئر أنزران.
توفيق مباشر المنسق الجهوي لجهة الدارالبيضاء سطات للتعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الانسان

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.