بلدان أمريكا الوسطى والكاريبي ترغب في الاستفادة من تجربة المغرب في مجال الطاقات المتجددة (رئيس الجمعية التشريعية بكوستاريكا)

0 689

أكد رئيس الجمعية التشريعية بكوستاريكا، رافائيل انجل اورتيز فابريغا، اليوم الأربعاء، بورزازات أن بلدان أمريكا الوسطى والكارايبي ترغب في الاستفادة من تجربة المغرب المتقدمة في مجال الطاقات المتجددة.

وقال فابريغا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش زيارة وفد منتدى برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي، أن “بلدان أمريكا الوسطى والكاريبي مدعوة الى الاقتداء بالمغرب الذي أبان عن انخراطه التام في مجال الطاقات المتجددة”، مبرزا أن مشروع مركب الطاقة الشمسية “نور” بورزازات يعد “معلمة تكنولوجية يتعين أن تشكل نموذجا بالنسبة للبلدان الأخرى.

وأعرب رئيس الجمعية التشريعية بكوستاريكا عن “إعجاب وفد منتدى برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي بحجم وأهمية هذا المشروع المستقبلي “، مشيرا الى أن هذا المركب سيمكن المغرب من إنتاج أزيد من نصف حاجياته الطاقية في أفق سنة 2030.

وأكد في هذا السياق رغبة بلدان أمريكا الوسطى والكاريبي في تعزيز تعاونها بشكل أكبر مع المغرب في المجال الطاقي.

من جهته، أبرز رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية بليز، لي مارك شانغ، أهمية مركب نور للطاقة الشمسية، مؤكدا أن الامر يتعلق بمشروع فريد من نوعه يمكن أن يشكل نموذجا بالنسبة لبلدان أمريكا الوسطى والكارايبي.

وأشاد السيد شانغ في تصريح مماثل بالسياسة الطاقية للمغرب والرامية الى التقليص من الاعتماد على الخارج وذلك في احترام للمنظومة البيئية .

وكان وفد بلدان أمريكا الوسطى والكارايبي قد قام اليوم، مرفوقا بنائبة رئيس مجلس النواب السيدة كنزة الغالي، بزيارة لمركب نور للطاقة الشمسية بورزازات.

وسيشارك وفد بلدان أمريكا الوسطى والكارايبي، الذي كان قد شارك في الدورة 17 الاستثنائية للمنتدى المنعقد بالرباط ، أيضا في منتدى “كرانس مونتانا”، الذي ستحتضنه مدينة الداخلة من 17 الى 22 مارس الجاري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.