بعد استقالة النائب الخامس لرئيسة جماعة اليوسفية مواطنون يطالبون باستقالة النائب الرابع أو الرحيل.

0 278

بيان مراكش /معاذ خيالي
بعد_استقالة النائب الخامس لرئيسة مجلس جماعة اليوسفية من عضوية المكتب، توجهت أنظار مواطنين هذه المرة إلى النائب الرابع المنتسب لحزب التقدم والاشتراكية، مطالبين إياه بالانسجام مع الشعارات التي كان قد رفعها أثناء الحملة الانتخابية وبُعيد تشكيل المكتب، كونه سيقدم استقالته فورا، حالة ما إذا افتقد المجلس نفسه إلى النجاعة التدبيرية.
ويرى_متتبعون أن النائب الرابع الذي يتميز بحسن التواصل والإقناع، انزوى إلى الظل الصامت ولم يعد يُسمع صوته، سواء في دورات المجلس أو عبر المواقع التواصلية. إذ خاطبه أحد المتتبعين للشأن المحلي في تدوينة خاصة بالقول؛ “الأفضل لك صديقي العزيز أن تقدم استقالتك بشرف قبل أن تسمع عبارة؛ إرحل”. مؤكدا في التدوينة ذاتها كون النائب الرابع لم يكن في مستوى خطاباته ووعوده التي رفعها أثناء الحملة الانتخابية بشأن العديد من المجالات التي تعاني منها المدينة.
وكان_النائب الخامس قد قدم بداية الأسبوع الجاري استقالته من مكتب مجلس جماعة اليوسفية، بسبب ماوصفه بسوء التدبير والتسيير والانفراد بالقرارات وخصوصا المالية منها. وأيضا إقصائه من التوصل بأي معلومة تخص سندات الطلب والصفقات التي تعقدها الجماعة. فضلا عن تفويت مجموعة من الصفقات (المحطة، السوق الأسبوعي، تأهيل مقر المحكمة السابقة ….) مما تسبّب، بحسبه، في حرمان الجماعة من مداخيل مهمة. إضافة إلى قرار التمديد لشركة (أوزون) رغم عدم احترامها لدفتر التحملات والتستر على ذلك. وفق ما جاء في ديباجة نسخة الاستقالة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.