بدأت أمس الاثنين بالمنامة، أعمال مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا الإثيلين، التي تنعقد تحت شعار: “استدامة الإثيلين التنافسية من خلال مشاركة الحل”، بمشاركة كبار المسؤولين والمهندسين والفنيين في كبرى الشركات الخليجية والعالمية المتخصصة في إنتاج وتقنيات الإثيلين. ويهدف المؤتمر إلى الوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالتحديات التقنية التي يواجهها المتخصصون في صناعة الإثيلين، وتبادل الخبرات والأفكار المبتكرة والاستراتيجيات الرامية إلى خفض التكاليف وتعزيز العائد من الاستثمار، وتأكيد القيمة المضافة في المجالات المتعلقة بالتخطيط والتصميم والتشغيل والصيانة. ويتضمن برنامج عمل المؤتمر المنظم على مدى يومين، أوراش عمل ومحاضرات علمية، يؤطرها متحدثون متخصصون من عدة شركات عالمية متميزة في صناعة الإثيلين، من أجل تسليط الضوء على التحديات الراهنة والمستقبلية التي تواجهها صناعة الإثيلين في منطقة الشرق الأوسط وبقية دول العالم. وأكد الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط البحريني، لدى افتتاحه المؤتمر، أن منطقة الشرق الأوسط ستشهد نموا عالميا لتكون بذلك مركزا مهما في صناعة الإثيلين وذلك نظرا لقدرتها على توفير المواد الخام والمنافسة العالمية، مشيرا إلى أنه من المناسب التركيز على تقاسم سبل الكفاءة التشغيلية والتميز وتوفير الفرص للمهتمين لتعزيز المعرفة التقنية في هذا المجال.

0 554

بدأت أمس الاثنين بالمنامة، أعمال مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا الإثيلين، التي تنعقد تحت شعار: “استدامة الإثيلين التنافسية من خلال مشاركة الحل”، بمشاركة كبار المسؤولين والمهندسين والفنيين في كبرى الشركات الخليجية والعالمية المتخصصة في إنتاج وتقنيات الإثيلين. ويهدف المؤتمر إلى الوقوف على آخر المستجدات المتعلقة بالتحديات التقنية التي يواجهها المتخصصون في صناعة الإثيلين، وتبادل الخبرات والأفكار المبتكرة والاستراتيجيات الرامية إلى خفض التكاليف وتعزيز العائد من الاستثمار، وتأكيد القيمة المضافة في المجالات المتعلقة بالتخطيط والتصميم والتشغيل والصيانة.

ويتضمن برنامج عمل المؤتمر المنظم على مدى يومين، أوراش عمل ومحاضرات علمية، يؤطرها متحدثون متخصصون من عدة شركات عالمية متميزة في صناعة الإثيلين، من أجل تسليط الضوء على التحديات الراهنة والمستقبلية التي تواجهها صناعة الإثيلين في منطقة الشرق الأوسط وبقية دول العالم.

وأكد الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وزير النفط البحريني، لدى افتتاحه المؤتمر، أن منطقة الشرق الأوسط ستشهد نموا عالميا لتكون بذلك مركزا مهما في صناعة الإثيلين وذلك نظرا لقدرتها على توفير المواد الخام والمنافسة العالمية، مشيرا إلى أنه من المناسب التركيز على تقاسم سبل الكفاءة التشغيلية والتميز وتوفير الفرص للمهتمين لتعزيز المعرفة التقنية في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.