بايدن يتوعد الصين وإيران بـ”دفع ثمن” تدخلها في الانتخابات.

0 394

توعد جو بايدن المرشح الديموقراطي إلى البيت الأبيض، مساء الخميس، بأن تدفع كل من روسيا والصين وإيران ثمن “تدخلها” في الانتخابات الرئاسية الأميركية إذا ما فاز بالرئاسة في الثالث من نونبر.

وقال بايدن، خلال المناظرة التلفزيونية الثانية والأخيرة بينه وبين منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب، في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي، قبل 12 يوما من الانتخابات، إن هذه الدول الثلاث “ستدفع الثمن إذا ما انت خبت. إنها تتدخل بالسيادة الأميركية”. أما ترامب فقال إنه “لم يعامل أحد روسيا بالشدة التي عاملتها” متهما بايدن ب”تلقي أموالا كبيرة من روسيا”.

وفي الشأن الداخلي، شن بايدن هجوما عنيفا على ترامب بسبب طريقة إدارته لأزمة فيروس كورونا المستجد، معتبرا أن رئيسا “مسؤولا” عن هذا العدد الكبير من ضحايا كوفيد-19 “لا يمكنه البقاء في السلطة”.

وقال بايدن إن “شخصا مسؤولا عن هذا العدد الكبير من الوفيات يجب أن لا يكون قادرا على البقاء رئيسا للولايات المتحدة”، متهما الرئيس بأنه “لا يزال بدون خطة” للتعامل مع الجائحة.

ولفت إلى إن 220 ألف شخص لقوا حتفهم في الولايات المتحدة جراء كورونا حتى الآن، وهناك أكثر من 70 ألف حالة تظهر يوميا، معتبرا أن ترامب ليست لديه حتى الآن أي خطة لمواجهة الجائحة.

فيما ذكر ترامب أن نسبة الوفيات جراء جائحة كورونا تراجعت إلى 85 في المائة، مضيفا أن “الفيروس سيزول وقد اقتربنا من التغلب عليه”.

وتابع “نحن بصدد فتح بلادنا وقد تعلمنا الكثير بشأن فيروس كورونا وقمنا باتخاذ إجراءات في وقت مبكر”، مشيرا الى أن إدارته أغلقت أكبر اقتصاد في العالم للحيلولة دون وفاة 2.2 مليون شخص بسبب الفيروس.

وشدد ترامب على ضرورة فتح البلاد والتعافي من هذه الأزمة، موضحا أن الإغلاق التام يضر بالناس ويدفعهم للاكتئاب.

وبخصوص الهجرة، اتهم المرشح الديموقراطي منافسه ترامب بانتهاج سياسة “إجرامية” بحق أطفال المهاجرين الذين ف صلوا عن ذويهم عند وصولهم إلى الحدود الأميركية.

وقال بايدن أيضا إن “الأميركيين السود يضطرون لتعليم أطفالهم كيفية التصرف حين توقفهم الشرطة بينما لا يضطر البيض لذلك”.

وبالمقابل، اعتبر ترامب أنه لم يقدم أحد لمجتمع الأميركيين من أصول أفريقية ما قدمته إدارته باستثناء الرئيس أبراهام لينكولن، وبرر انتقاداته لحركة “حياة السود مهمة” بأنه كان ينتقد الذين يهاجمون الشرطة في المظاهرات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.