بالصور:السلطة المحلية بالملحقة الإدارية معطى الله،بمراكش.تقود حملة ناجحة ضد السكن الصفيحي.

0 565

بيان مراكش /مراد بولرباح

في إطار التعجيل بتنفيذ البرنامج الوطني لمدن بدون صفيح والقضاء على أحياء الصفيح، يتم تسريع وتيرة البرنامج بعدد من أحياء مدينة مراكش، وذلك بتنسيق بين ولاية جهة مراكش-آسفي ومصالح وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وجماعة مراكش وشركة العمران مراكش-آسفي.
وفي هذا السياق، يقود قائد الملحقة الإدارية معطى الله بمقاطعة المارة،رفقة اعوان السلطة ومساعديها.،حملة واسعةضد السكن الصفيحي بمختلف الدواوير التابعة للملحقة الادارية المذكورة،حيث تم الشروع في هدم المنازل الصفيحية،واصطبلات الحيوانات الماشية،بدوار الحفرة 1وذلك عبرنهج مقاربةتشاركية تهدف الى التواصل مع الساكنة واقناعها بضرورة انجاح هذه العملية التي تشرف عليها سلطات ولاية مراكش.
وبحسب مصادر جمعوية وحقوقية فقد انخرطت جميع الأسر المستهدفة في هذا المشروع،تمهيدا لاستفادتها من التعويض ببقع أرضية مجهزة بمنطقة الكومي بذات المنطقة.وهي العملية التي تمت في احسن الظروف والاجواء .وبانخراط كل الساكنة المستهدفة،التي رحبت بهذا القرار الهادف إلى تمكينها من العيش الكريم في سكن اجتماعي لائق.
ومعلوم أن برنامج القضاء على السكن الصفيحي بمدينة مراكش،تشرف عليه سلطات ولاية المدينة،والتي سهرت على إجراء عمليات القرعة لفائدة المستفيدين بكل من المناطق الحضرية المستهدفة بكل من النخيل، الحي المحمدي، الحي الحسني، المنارة والمحاميد. والجدير بالذكر أن هذه العمليات قد شملت 395 مستفيد ومستفيدة بأكثر من 12 دوار.
وبالموازاة مع ذلك، انطلقت عمليات هدم المساكن الصفيحية بالدواوير والتجمعات المستهدفة حيث تم هدم خلال الأيام الأخيرة 37 سكن صفيحي بدوار مولاي عزوز (2)، 64 سكن صفيحي بدوار حاحا الضاوي بنسبة % 100 وكذا 37 سكن في الحواجز والجيوب. للإشارة، تتم مواكبة هذه العمليات من طرف شركة العمران بإشراف من المنظومة المحلية.


كما قامت السلطات المحلية بتوزيع القرارات على المستفيدين الذين تم هدم منازلهم، وقد لاقت العمليات استحسان المستفيدين الذين أبدوا انخراطا تشاركيا.
وتهدف عملية التسريع هاته إلى القضاء بصفة نهائية على المساكن الصفيحية خلال السنتين المقبلتين.حسب بلاغ سابق لسلطات ولاية المدينة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.