اوريكة الحوز: اللجنة الجهوية لمناخ الأعمال والرفع من وتيرة الاستثمار، أي آفاق*

0 607

زهير احمد بلحاج/ بيان مراكش

اوريكة مجال ترابي بطابع ايكولوجي وبيئي وقبلة جذابة للسياحة الداخلية والخارجية عدد سكانها يقترب من 50000نسمة بسبب الهجرة الداخلية والخارجية وقد عرف مجالنا الترابي اوريكة بعد الزلزال المدمر لليلة الثامن من شتنبر2023 توافد الأسر المتضررة من الزلزال من عدة جماعات ترابية: اجوكاك ، اغبار، إغيل، للاستقرار بالجماعة، مما ادى الى زيادة في النمو الديموغرافي لمنطقة اوريكة ومع تناسل البنايات العشوائية، وتكالب مافيات العقار، في تقسيم العقارات لتسهيل عملية الغزو الإسمنتي الغير المنظم، الذي ساهم بشكل كبير في طمس معالم الحديقة الخلفية لمدينة مراكش العالمية ، من هذا المنطلق خطط المجلس انطلاقا من برنامج الجماعة 2027/2021 لوضع إستراتيجية وخارطة الطريق لإنقاذ اوريكة من براتين فوضى التعمير من اجل تجويد مناخ الاعمال وتنزيل الارادة الملكية لتشجيع الإستثمار والاندماج في التنمية المستدامة ،من خلال فتح باب الترافع على تنزيل وثيقة التعمير التي يعتبرها المجلس الجماعي لبنة ورافعة اساس لتقنين مجال التعمير من خلال وضع التصورات والتصوير الحيوي وتشخيص المسالك والطرق  ونقط تجسيد المرافق الاجتماعية والاقتصادية من خلال جلسات تقنية ماراطونية مع الوكالة الحضرية والتجهيز والحوض المائي ومصلحة التعمير بالعمالة وتقنيي الجماعة الترابية اوريكة الذين وضعوا اللمسات الاخيرة لبلورة ملف تقني كاستراتيجية لبلورة تصميم تهيئة يفي بانتظارات تقويم هيكلي لمناخ الاعمال لتنزيل وتشجيع الإستثمار وإنهاء مشكل التعمير من خلال تحديد مدارات الدواوير ووضع تصميم تعميري للحفاظ على المكون الطبيعي والايكولوجي لمنطقتنا الغراء اوريكة جوهرة الاطلس الكبير وبتنزيل وثيقة التعمير، سيكون المجلس قد دق اخر مسمار في نعش ظاهرة البناء العشوائي الذي يهدد السلامة الإقتصادية والاجتماعية الاهم جماعة ترابية وسياحية بإقليم الحوز لكن التعثرات والعراقيل لازالت حاجزا في تنزيل الوثيقة رغم المواكبة المستمرة والجلسات التقنية التي كانت تشرف عليها مهندسة متمكنة تشتغل بضمير حي من اجل انقاذ اوريكة من ظاهرة البناء الفوضوي ، حيث عرفت الوكالة الحضرية لمراكش تغييرات متتالية على مستوى مركز قرارها والذي اثر بشكل كبير على تسريع إنزال الوثيقة هذا ومن خلال منبرنا الأغر نشد بيد كل المتدخلين في ملف التعمير من وكالة حضرية ومديرية التجهيز والفلاحة ووكالة الحوض المائي ومصلحة التعمير بالعمالة، ومجلس وإدارة المجال الترابي اوريكة، وأملنا وطيد بأن هذا الملف سيحظى بكامل عناية العامل بالنيابة السيد محمد طاووس الذي نعتبره دينامية جديدة في ضخ دماء التنمية من خلال الاشتغال على تنزيل الاوراش الكبرى تنفيذا للإرادة الملكية لإقلاع اقتصادي رائد باقليم الحوز الفتي *

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.