انطلاق برنامج “الداخلة مبادرة” الخاص بدعم المبادرات الفردية للتشغيل الذاتي

0 608

أعطيت أمس الثلاثاء بالداخلة انطلاقة برنامج “الداخلة مبادرة” الخاص بدعم المبادرات الفردية للتشغيل الذاتي وذلك خلال لقاء نظم بالمركز الجهوي للاستثمار.

ويروم هذا البرنامج، تسهيل الاندماج الاقتصادي للأشخاص حاملي المشاريع في وضعية هشاشة، وذلك عن طريق تقديم تمويلات خاصة تتماشى مع حاجيات حاملي المشاريع، واعتماد المواكبة والتتبع عن قرب، لحاملي المشاريع عبر إشراك القطاع الخاص، فضلا عن استهداف شريحة يصعب عليها الولوج إلى نظام التمويل العادي مع اعتماد مبدأ التكامل مع باقي المتدخلين وإعطاء الأولوية للفئات الأكثر هشاشة.

ويهدف هذا البرنامج، الذي يرتكز على القرب من حاجيات وإمكانيات المجال، وتحديد القطاعات الواعدة، والعمل في العمق والقرب والولوجية والاستباقية، إلى خلق وتطوير المقاولات الصغيرة جدا، ودعم مالي عن قرب مناسب لمتطلبات الفئات المستهدفة ، وتوفير المواكبة والتتبع الفعال، واستهداف الفئات غير المؤهلة لآليات التمويل المتاحة.

وبهذه المناسبة، أبرز والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، السيد لامين بنعمر، الأهمية التي يكتسيها هذا البرنامج، والرامي إلى تشجيع التشغيل الذاتي، مؤكدا ضرورة الاهتمام بالفئات الأكثر هشاشة خاصة منها ذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد السيد بنعمر على أن برنامج “الداخلة مبادرة” يعتبر إطارا مندمجا ومتكاملا لمختلف الفاعلين المحليين من أجل النهوض بالتشغيل الذاتي بالمدينة، وذلك في إطار إعمال مفهوم العمل اللائق والتشغيل المنتج.

وأشار إلى الدور الاجتماعي والاقتصادي الذي تضطلع به المقاولات الصغيرة جدا كعامل من عوامل خلق الثروة والشغل والاستقرار الاجتماعي مؤكدا على ضبط أهداف هذا البرنامج ومواكبة حاملي المشاريع في إحداث مقاولاتهم.

من جهته، قال مدير وكالة التنمية الاجتماعية، السيد عبد اللطيف بوعزة ، إنه تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية، وانسجاما مع استراتيجية القطب الاجتماعي، تسعى وكالة التنمية الاجتماعية إلى المساهمة مع كل الفاعلين في الحقل الاجتماعي من أجل دعم عجلة التنمية بالمغرب.

وأوضح السيد بوعزة، أن الإدماج الاجتماعي من خلال النشاط الاقتصادي يعتبر أحد المحاور الاستراتيجية للوكالة للتدخل من أجل المساهمة في محاربة الفقر والهشاشة، مشيرا إلى أن إدماج الساكنة المستهدفة من قبل الوكالة يتحقق من خلال دعم وتعزيز الأنشطة الاقتصادية لفائدتهم.

من جانبه، أكد المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية، السيد سيدي أحمد حرمة الله، أن برنامج “الداخلة مبادرة” يروم إحداث أرضية، لتحقيق العدالة الاجتماعية من خلال المساعدة على إدماج الفئات غير القادرة على النفاذ إلى التمويل البنكي في الدورة الاقتصادية.

وأضاف حرمة الله أن البرنامج سيمثل محركا لإحداث فرص عمل و التشغيل الذاتي على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب، وكذا المساهمة في امتصاص طلبات الشغل وبالتالي تقليص نسبة البطالة خاصة في صفوف الشباب ذوي الكفاءات المحدودة، حيث سيوفر البرنامج لحاملي مشاريع الأنشطة الاقتصادية الفردية، المقاولات الصغرى والمقاولات الصغيرة جدا، الحصول على المعلومات، والتوجيه، والمصاحبة، والتكوين والتمويل.

وقد تم بهذه المناسبة توقيع أربع اتفاقيات شراكة بين وكالة التنمية الاجتماعية ومجموعة من الجمعيات النشيطة في جهة الداخلة وادي الذهب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.