الوزير الأول الهندي يؤكد حرص بلاده على تطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات

0 458

كد الوزير الأول الهندي، ناريندرا مودي، أمس الأحد بالرياض، حرص بلاده على تطوير العلاقات وتعزيزها مع المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات.

ونقلت وسائل إعلام هندية، عن ناريندرا مودي، قوله، عقب المحادثات التي أجراها مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إن الهند عازمة على تعزيز سبل التعاون مع السعودية في مجال الأمن والدفاع ومكافحة الإرهاب والدفع بالاستثمارات بين البلدين.

وأوضح الوزير الأول الهندي أنه جرى، خلال جلسة المحادثات، استعراض آفاق التعاون وسبل تطويرها وتعزيزها، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، إلى جانب مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك، واستعراض آخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من جهته، أشاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بالاهتمام الذي ما فتئت توليه الهند للقضايا العربية وحرصها على دعم استقرار بلدان المنطقة، مؤكدا أهمية استمرار التعاون والتنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

وذكرت وسائل الإعلام، نقلا عن بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية الهندية، أن الوزير الأول الهندي وخادم الحرمين الشريفين أعربا، عقب تلك المباحثات، عن إدانتهما الشديدة لظاهرة الإرهاب بكل أشكالها، مؤكدين رفضهما التام لÜ “أي محاولة لربط هذه الظاهرة العالمية بجنس أو دين أو ثقافة بعينها”.

وأضافت أن الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب والأمن المعلوماتي، “بما في ذلك منع استخدام الفضاء المعلوماتي لأهداف تتصل بالإرهاب والتطرف وزعزعة الاستقرار الاجتماعي”، مشيرة إلى أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم لتبادل المعلومات الاستخباراتية حول تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. كما اتفق الزعيمان على تعميق الشراكة بين البلدين في مجال الطاقة، مع التركيز على الاستثمار والمشاريع المشتركة في مجمعات البتروكيماويات، والتعاون في مجال استكشاف الهيدروكاربورات. تجدر الإشارة إلى أن الوزير الأول الهندي وصل، أول أمس السبت، إلى المملكة العربية السعودية، حيث أجرى مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين السعوديين، كما قام بزيارة عدد من الأماكن التاريخية والمرافق الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.