الهند.. لقاء طرفي التحالف الحكومي في جامو وكشمير يمهد الطريق لإعادة تشكيل حكومة الولاية (وسائل إعلام)

0 522

أفرز اللقاء الذي جمع، أمس الثلاثاء، بين الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي ومحبوبة مفتي زعيمة حزب (الشعب الديمقراطي)، عن ظهور بوادر إيجابية أنعشت الآمال بشأن إعادة تشكيل حكومة محلية في ولاية جامو وكشمير. وذكرت وسائل إعلام هندية، اليوم الأربعاء، أن “المحادثات الإيجابية التي جرت بين ناريندرا مودي ومحبوبة مفتي من المرجح أن يتمخض عنها استمرار الائتلاف الحاكم بين حزبي (بهاراتيا جاناتا) و(الشعب الديمقراطي)، اعتبارا من الأسبوع المقبل”. ونقلت وسائل الإعلام، عن محبوبة مفتي قولها، عقب اجتماعها مع ناريندرا مودي، “بعدما واجهنا طريقا مسدودا لشهرين أو ثلاثة أشهر بشأن تشكيل الحكومة، أنا اليوم راضية عن مسار المفاوضات”، مضيفة “عندما نجتمع مع الوزير الأول للبلاد.. بطبيعة الحال، فإن الحل لمشاكل شعب جامو وكشمير تكون أكثر وضوحا”. وردا على سؤال حول تشكيل الحكومة، قالت زعيمة حزب (الشعب الديمقراطي) “كما سبق وقلت، سأعود إلى سريناغار من أجل الدعوة إلى انعقاد اجتماع للجمعية التشريعية للحزب غدا الخميس، لمناقشة تطورات الوضع واتخاذ قرار بشأنه”. تجدر الإشارة إلى أن المفاوضات بشأن إعادة تشكيل حكومة ولاية جامو وكشمير تشهد تعثرا منذ أسابيع عديدة، بعدما طرح حزب (الشعب الديمقراطي) شروطا جديدة لاستمرار التحالف الحكومة، في حين أكد شريكه حزب (بهاراتيا جاناتا) أنه لن يقبل أي طلبات جديدة بهذا الشأن. يذكر أن ولاية جامو وكشمير تخضع في الوقت الراهن لسلطات حاكم معين من قبل الحكومة المركزية منذ وفاة رئيس الحكومة المحلية محمد سيد مفتي أوائل شهر يناير المنصرم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.