النائبة الثانية لرئيس مجلس النواب تلتقي بالرباط بعثة من مغاربة الولايات المتحدة الأمريكية

0 507

أجرت النائبة الثانية لرئيس مجلس النواب، السيدة كنزة الغالي، اليوم الثلاثاء بالرباط، لقاء مع أعضاء بعثة من مغاربة الولايات المتحدة الأمريكية الذين يقومون بزيارة للتبادل الثقافي تتواصل من 14 إلى غاية 16 دجنبر الجاري.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن السيدة الغالي أبرزت، في كلمة أمام أعضاء البعثة، الدور الهام الذي يضطلع به البرلمان لاسيما لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج في الدفاع عن قضايا وانشغالات مغاربة العالم.

وأثارت الانتباه إلى أن الاهتمام بشؤون الجالية المغربية المقيمة بالخارج عرف تطورا منذ نهاية الثمانينيات خاصة بعد إبرام اتفاقية الجوار مع اسبانيا وحصول المغرب على الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، مسجلة أن هذا الاهتمام منصب على الجالية عبر مجموعة من المتدخلين كمجلس الجالية المغربية بالخارج، ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وأشارت أيضا إلى الدور المنوط بالإعلام في التعريف بالقضايا الكبرى التي توجد في صلب انشغالات مغاربة العالم، مؤكدة، في الوقت نفسه، على ضرورة انخراط البرلمان المغربي بشكل فعال في الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر في عاشر دجنبر من كل سنة، وإحداث لجنة موضوعاتية من أجل الهجرة، وأيضا تخصيص يوم دراسي في البرلمان حول موضوع الهجرة.

ومن جهة أخرى، طلبت النائبة الثانية لرئيس مجلس النواب من أعضاء الجالية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية تقديم مقترحات ملموسة حول القضايا التي أثاروها خلال هذا اللقاء والمرتبطة بالمشاركة في الحياة السياسية الوطنية، والتأمين عن المرض والتقاعد والضرائب.

ومن جانبهم أكد أعضاء البعثة، في مداخلاتهم، على ضرورة العمل على تفعيل المقترحين اللذين تقدمت بهما بعض الفرق البرلمانية بخصوص المشاركة السياسة لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وسجل البلاغ استغراب أعضاء البعثة من الطريقة التي اعتمدت في هاذين المقترحين في ما يخص توزيع ممثلي الجالية حسب كل قارة، ورغبتهم في المشاركة في إغناء هاذين المقترحين ودعوتهم إلى أخذ وجهات نظرهم بعين الاعتبار.

وأشار المصدر ذاته إلى أن زيارة هذه البعثة، المكونة من جامعيين وباحثين في المجال العلمي وصحافيين وفاعلين جمعويين بالولايات المتحدة الأمريكية، تهدف إلى الحوار والتبادل مع بعض المؤسسات العمومية الوطنية وعلى الخصوص المؤسسة التشريعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.