المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تشارك في الدورة ال22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

0 612

تشارك المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في الدورة ال22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، التي ستنظم من 12 إلى 21 فبراير الجاري.

وذكرت المندوبية في بلاغ لها أنه وفاء لموعدها السنوي مع هذه الجبهة الثقافية الحاملة لأيقونات الحضور الإبداعي الراقي والنبيل، تنظم المندوبية قراءة في كتاب من جديد إصداراتها الموسوم ب”الخطاب السياسي للحركات الاستقلالية المغربية من دجنبر 1942 إلى مارس 1956 : بنيته ووظيفته في ضوء لسانيات الخطاب”، للدكتور محمد بن الرافه البكري، وذلك يوم الخميس 18 فبراير بفضاء المعرض.

وأبرز البلاغ أن هذا المنتدى الفكري الإبداعي سيشهد مشاركة ثلة من الدارسين والباحثين والمهتمين والفاعلين في المشهد الثقافي والفكري والإعلامي إلى جانب صفوة من نساء ورجال الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير بالمغرب.

وحسب المصدر ذاته فإن المندوبية تواصل جهودها ومبادراتها لتحقيق الإشعاع الفكري والثقافي لإصداراتها ومنشوراتها على أوسع نطاق وفي أوساط الناشئة والأجيال الجديدة والمضي قدما على درب توسيع وتقوية جاذبية القراءة في صفوف أوسع فئات المستهدفين والمشتغلين والمنشغلين بسؤال القراءة وحقل الإنتاج الثقافي والفكري والمعرفي والتعريف بالحصاد الخصيب والمثمر للانتاجات والاجتهادات التي من شأنها تحقيق الإشعاع المأمول والألق الباذخ للثقافة الوطنية الصادقة وشمائل المواطنة الإيجابية.

وأشار إلى أن فعاليات هذه الدورة التي ستفتتح رسميا يوم الخميس القادم باستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة ، ستتميز بمشاركة 680 عارضا ، يمثلون دور النشر والتوزيع ومؤسسات حكومية وجامعات وجمعيات مدنية من أكثر من 44 دولة.

وأضاف أن هذا الموعد الثقافي السنوي يجسد فسحة للفاعلين الثقافيين والمبدعين والعارضين للانخراط في صلب المبادرات الهادفة إلى تهذيب ذائقة القارئ المغربي وثمرة عصارة التفكير المشترك والاجتهاد المتكامل الأبعاد والمقاصد بين كافة المهتمين والمعنيين بالشأن الثقافي بالبلاد، تعزيزا للرؤية الاستراتيجية للمغرب الثقافي كورش مفتوح في وجه الفعاليات الثقافية الوطنية ومختلف المساهمين في ديناميته وحركته.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.