الملك_العمومي_يسائل_سلطات_مراكش بين إزدواجية

0 215

المواقف + صور

توصل المنتدى المغربي لحقوق الانسان بجهة مراكش-آسفي بعدة إتصالات هاتفية مفادها أن السلطات المحلية بالملحقة الإدارية الداوديات مراكش قامت مؤخرا بشن حملات ميدانية لتحرير الملك العمومي في عدة شوارع وأحياء من الباعة المتجولين والعربات المجرورة باليد والدواب يوم الخميس السابع من دجنبر الحالي وقامت بحجز وتكسير بعض العربات وحجز بعض الدواب لنقلها للمجاز الجماعية إلى هنا الأمر جميل


نعم، الجميع يقدر الظروف الاجتماعية والاقتصادية لهذه الفئة من المجتمع، لكن القانون لا يمنحها حق التسلط على الشارع العام وتعريض مواطنيه للخطر بدعوى أن الوضعية الاقتصادية والاجتماعية تقتضي ذلك…
لكن الغريب في الأمر لماذا بعض الشوارع والأحياء بالقرب من سوق الخير بديور المساكين وحي التقدم التي تعرف فوضى في إحتلال الملك العمومي ليل نهار وتعرقل حركة السير للسيارات والدراجات النارية وأيضا إلى المارة من الراجلين من دون تدخل السلطات المحلية..!؟ فهل هؤلاء المحتلين للملك العمومي بهذه المناطق من كوكب آخر..؟! سؤال يبقى مطروحا للمسؤولين للإجابة عليه
*وعليه فإن المنتدى المغربي لحقوق الانسان بجهة مراكش-آسفي يندد بشدة لتعامل السلطات المحلية بإزدواجية المواقف في هذا الشأن

*كما يطالب السلطات المحلية بمنطقة الداوديات بزجر كل المخالفين في كفة واحدة بدون إستثناء أو تمييز

*مطالبته بتحرير هذه الأماكن من الباعة المتجولين والذين يحتلون الطريق المخصصة للسيارات والدراجات النارية مما يعرقل حركة المرور ويعطي صورة سلبية لمدينة مراكش السياحية


إن المنتدى المغربي لحقوق بجهة مراكش-آسفي يتضامن مع هذه الفئات الهشة من المجتمع والتي تسترزق قوت يومها من الشارع العام لكن في إطار القانون المسموح به وذلك بفتح جميع الأسواق النمودجية بمدينة مراكش والتي شيدت مند سنوات وظلت مغلقة ليومنا هذا بدون معرفة سبب هذا الإغلاق في حق هذه الفئات من المجتمع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.