المجلس الإقليمي لزاكورة : دورة عادية لشهر يناير 2024 .

0 311

بيان مراكش/ الصديق أيت يدار
عقد المجلس الإقليمي لزاكورة دورته العادية لشهر يناير 2024 بحضور رئيس المجلس الإقليمي و عامل إقليم زاكورة والكاتب العام بنفس العمالة ومندوب إقليمي لوزارة الصحة بزاكورة ومدير جهوي لمكتب الإستثمار الفلاحي بورزازات ثم بعض أعضاء المجلس الإقليمي نفسه كل بصفته وموقعه وحيث أن جدول أعمال الدورة تضمن نقطتين أساسيتين مهمتين وهي من بين باقي النقاط المدرجة به وهي دراسة ومناقشة وضعية قطاع الفلاحة بإقليم زاكورة وكدا دراسة ومناقشة إتفاقية شراكة متعلقة بتعزيز المستشفى الإقليمي بزاكورة والمؤسسات الصحية بالموارد البشرية ؛ وحيث أنه وكما يعلم الرأي العام الوطني والمحلي بإقليم زاكورة حول الوضع الفلاحي الكارثي ؛ وتردي وضعف الخدمات الصحية بخصوص النقطتين المشار إليهما فقد رابطت جريدة بيان مراكش الإتصال بالفاعل الحقوقي محمد الأمين لبيض بزاكورة والذي أفاد جريدة بيان مراكش بالتصريح التالي أن هناك عدم البث المباشر لهذه الدورة نظرا لأهميتها القصوى لدى المواطن بإقليم زاكورة وحتى كذلك يتمكن المواطن من تتبع الشأن الإقليمي بزاكورة ومعرفة مدى دور الأعضاء المنتدبين لدى المجلس الإقليمي وهل فعلا يقومون بالدور المنوط بهم كما يجب أم أنهم يستغلون ويستعملون في التصويت فقط مضيفا المتحدث نفسه أن القاعة بعمالة زاكورة موضوع الإجتماع للمجلس الإقليمي فارغة على عروشها واصفا الوضع بالمخيف وكارثي متسائلا من سيستفد من هذان العرضين المخصصين للنقطتين المشار إليهما قائلا من العيب والعار أن يكون هناك غياب تام لأعضاء الغرفة الفلاحية خاصة أن العرض النقطة يتعلق بالوضع المائي والفلاحي بإقليم زاكورة وذلك حتى يتمكن هؤلاء الأعضاء أن يدلو بأرائهم وملاحظاتهم وتدخلاتهم في الموضوع ؛ واصفا المتحدث نفسه الوضع بالمسرحية ؛ مستنكرا الوضع بشدة ؛ قائلا على من تقرأ زبورك ياداود خاصة أن واحة إقليم زاكورة أصبحت يابسة وركم عن أخرها ؛ إثر الجفاف المحدق بها خلال السنوات الأخيرة وبخصوص النقطة المتعلقة بالوضع الصحي بإقليم زاكورة أفاد لبيض أن الوضع الصحي بإقليم زاكورة كارثي ومشين متسائلا لما تكون إقليم زاكورة ملحقة لورزازات بخصوص قطاع الصحة مع العلم أن المستشفى الإقليمي لزاكورة يتوفر على نفس المعايير التي يتوفر عليها المستشفى الإقليمي بورزازات من حيث البناية والموارد البشرية إلى أخره مضيفا أن أغلب الأطباء كانوا تربطهم بالإدارة عقود عمل ومع من سيتحدث المجتمع بإقليم زاكورة موضحا كذلك المعاناة الشديدة التي يعيشها المواطن بإقليم زاكورة على مستويين الصحة والفلاحة في حين يحمل لبيض محمد الأمين كامل المسؤولية لأعضاء المجلس الإقليمي والجهوي والجماعات الترابية بالإقليم على هذا الوضع المتردي بإقليم زاكورة مؤكدا أن جل آلأطياف تحالفت فيما بينها بعد ركوبها سيارات تابعة للدولة والإستفادة من الوقود والتفويضات واصفا الوضع كذلك بالمزري مؤكدا أن المعارضة كانت على الأقل في المجلس الإقليمي السابق عكس المجلس الإقليمي الحالي ؛ وفي الختام إستنكر بشدة الإشاعة المقيتة التي تم نشرها بخصوص حديثة سير تتعلق برئيس المجلس الإقليمي نفسه وأن الخبر عار من أية صحة ولا يجب التشفي في مثل هذه الأمور وعلى الجميع التحلي بالأخلاق رغم الخلاف والإختلاف مجددا تصريحه على ضرورة الإهتمام بالوضع المائي والفلاحي والصحي بإقليم زاكورة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.