المؤتمر والمعرض الدولي للصحة والسلامة المهنية بالدار البيضاء.. 160 عارضا و45 ندوة ومحاضرة

0 526

جرى اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، افتتاح الدورة الثالثة للمؤتمر والمعرض الدولي للصحة والسلامة المهنية وحماية الأشخاص والممتلكات، التي تنظم بمشاركة 160 عارضا، فضلا عن عقد 45 ندوة ومحاضرة.

وأبرز السيد طارق السعيد الرئيس الدولي لهذه التظاهرة الدولية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأبناء، أن الأمر يتعلق بمشاركة عارضين مغاربة وأوروبيين وكنديين وآخرين من آسيا وإفريقيا، مشيرا في هذا السياق إلى أن هذه الدورة انفتحت على بلدان غرب القارة الإفريقية، من خلال استضافة السنغال كضيف شرف هذه الدورة.

وأشار إلى أن هذه التظاهرة تستقبل عارضين وفاعلين اقتصاديين وخبراء، يمثلون مؤسسات إنتاجية كبرى من إفريقيا، منها السنغال والكوت ديفوار.

وقال إن فقرات هذه التظاهرة الدولية تسير في تجاه تدعيم وإرساء ثقافة الصحة والسلامة والعمل على توطيدها بالقارة الإفريقية انطلاقا من المغرب في إطار شراكة جنوب-جنوب.

وتابع أن الندوات والمحاضرات، المبرمجة خلال هذه التظاهرة بمشاركة خبراء من أوروبا وأمريكا وكندا والمغرب، تروم تسليط الضوء على مختلف التقنيات والتجهيزات الحديثة المستعملة لضمان السلامة والحفاظ على الصحة والممتلكات.

وتعرض خلال هذه التظاهرة تجهيزات ومنتجات تتعلق بالسلامة والحفاظ على الصحة، في مختلف المجالات، منها آليات وألبسة للتعامل مع المخاطر والوقاية منها، علاوة على منتجات وخدمات وتجهيزات تستعمل في عملية الحفاظ على الممتلكات (كاميرات، تأمينات).

وتتمحور الندوات والمحاضرات المبرمجة خلال هذه الدورة، حول مواضيع تهم “ضبط معايير التحكم في المخاطر”، و”السلامة والمخاطر على مستوى الطرقات”، و”نقل الإسمنت.. الرهانات والالتزامات وضمان السلامة خلال عملية النقل”، و”سلامة المدن .. تدبير حركة السير والحوادث” و”استعمال التكنولوجيات الحديثة في مجال التأمينات وتدبير المخاطر”.

كما تتمحور حول “السياسة الوطنية المتعلقة بالصحة والسلامة في فضاءات الشغل” و”تبادل التجارب والممارسات الفضلى في مجال الصحة والسلامة”.

وتنظم هذه الدورة تحت إشراف وزارات الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والصحة، والطاقة والمعادن والماء والبيئة، والتشغيل والشؤون الاجتماعية، والتربية الوطنية والتكوين المهني، والوزارة المنتدبة المكلفة بالنقل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.