القطاع السياحي بالمكسيك يسجل ارتفاعا بنسبة 9.5 في المئة خلال سنة 2015

0 490

أعلن المدير العام لهيئة الترويج السياحي بالمكسيك، رودولفو لوبيز نيغريتي، أن القطاع السياحي في البلاد سجل نموا بنسبة 9.5 في المئة خلال السنة الماضية، أي أكثر من ضعف النمو العالمي، مشيرا إلى أن عائدات القطاع ارتفعت بدورها بنسبة 37 في المئة.

وأبرز مدير الهيئة، خلال الدورة العادية الأولى للسنة الحالية لمجلس الإدارة، أن عدد السياح الأجانب الذين توافدوا عن طريق الجو على البلاد سجل نموا بثلاثة أضعاف عن معدل نمو السياحة العالمية في العام الماضي.

وأضاف أن نسبة ملء الفنادق استقرت مع متم سنة 2015 في حدود 59.6 في المئة في المتوسط في 70 وجهة التي تم رصدها، مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 2.5 نقطة مئوية.

وأشار إلى أنه في السنوات الثلاث الأولى من ولاية الإدارة الحالية، سجلت العائدات المتأتية من توافد السياح الأجانب نموا بنسبة 37 بالمئة، مضيفا أنه في العام الماضي تم تلقي أربعة ملايير و717 مليون دولار أكثر من 2012، لتبلغ هاته العائدات مع متم 2015 ما مجموعه 17 مليارا و457 مليون دولار.

وذكر المسؤول بأن عدد السياح الأجانب الوافدين على البلاد سجل ما بين 2012 و2015 سجل نموا بنسبة 37.4 في المئة، حيث انتقل من 23.4 مليون سائح سنة 2012 إلى 32.1 في 2015.

وقال لوبيز نيغريتي إنه تم خلال السنة الماضية تسجيل زيادة ملحوظة في توافد الزوار الأجانب إلى غوادالاخارا ومكسيكو سيتي وليون بلغت على التوالي 26.6 في المئة و17.7 في المئة و16.7 في المئة.

أما بالنسبة للوجهات الساحلية، يضيف المسؤول، فقد سجلت لوس كابوس نموا بÜ22.5 في المئة في عدد السياح الوافدين لتستقر في مستواها العادي، في حين حافظت بايارتا-ناياريت على معدل نمو بÜنسبة 9.9 في المئة، ومازاتلان (5.7) وإكستاب زيهواتانيخو (5.8).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.