الفرقة الجهوية للدرك الملكي بمراكش تستمع لرئيس جماعة اسيف المال.

0 8٬796

وجه المستشارين لحسن اوشن وياسين ايت بلحاج بمجلس جماعة اسيف المال، شكاية الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، تتعلق بالهدر الإرادي للمال العام مع سبق الإصرار من خلال التستر على موظف شبح بجماعة أسيف المال.

وحسب نص الشكاية، فالجماعة تكبدت خسائر جراء وجود موظف شبح يتلقى راتبه الشهري كاملا دون حضوره الى الجماعة لمدة 9سنوات من سنة 2013 الى غاية 2019 تاريخ ضبطه واكتشافه من قبل قضاة المجلس الجهوي للحسابات.

وأوردت الشكاية، على أن قضاة المجلس الجهوي للحسابات بمراكش أقرو بأن الموظف شبح بدليل عدم حضوره الى مقر الجماعة طيلة الفترة التي قضوها في تفتيش مالية الجماعة ما يقارب شهر ونصف حسب ما هو مسجل في أجندة المجلس الجهوي للحسابات، وكذا اطلاعهم على مجموعة من أوراق الغيابات اليومية المودعة بمكتب مدير المصالح.

وطالب المستشاران لحسن اوشن وياسين ايت بلحاج، في ختام شكايتهم، من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بفتح تحقيق في النازلة واتخاذ التدابير القانونية اللازمة ضد الموظف الشبح وضد الرئيس السابق والحالي، وإرجاع جميع الأموال المتحصل عليها من قبل المعني من أجر شهري وتعويضات أخرى تتعلق بالترقية في السلم والرتب التي تقاضاها من ميزانية الجماعة دون عمل أو تسجيل حضوره بمقر عمله مع الاستماع إلى جميع الأطراف المذكورة في الشكاية.
هذا وقد تم الاستماع للمشتكيين من طرف الفرقة الجهوية للدرك الملكي بعدما قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش احالة القضية للبحث، فيما انتقلت الفرقة نفسها الى مقر جماعة اسيف المال لاستماع لرئيسا حول المنسوب اليه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.