“العمل التطوعي في خدمة التنمية البشرية” شعار النسخة الأولى من قافلة التضامن بإقليم زاكورة

0 741

نظمت جمعية التربية و التكوين و التنمية الاجتماعية بزاكورة، أمس السبت النسخة الأولى من قافلة التضامن تحت شعار “العمل التطوعي في خدمة التنمية البشرية”.

وحسب رئيس الجمعية خالد بلبعير فإن هذه القافلة المنظمة بتعاون مع مجموعة الرحلات والعمل التطوعي و السياحة المستدامة والسلطات المحلية، تأتي في إطار المبادرات الشبابية المحلية القادرة على التغيير و المساهمة في التنمية المحلية، وفق مبدأ تشاركي مبني على الرغبة القوية للمنتخبين المحليين لإقليم زاكورة الرامية إلى الإصلاح و التنمية المستدامة لكل الجماعات الترابية بالمنطقة.

واستفاد من هذه القافلة أزيد من 700 شخصا، منهم 500 شخص استفادوا من حملة طبية أشرف عليها طاقم طبي متخصص حيث اجريت للمستفيدين فحوصات في الطب العام و قياس الضغط الدموي والسكري، وتوزيع أدوية وملابس على الأطفال.

وتم تنظيم حملة تحسيسية حول الرضاعة الطبيعية و أهميتها بمناسبة الأسبوع الوطني للرضاعة الطبيعية.

كما استفاد أزيد من 200 تلاميذ من المؤسسات التعليمية بالجماعة الترابية أفرا من ورشات حول الصحافة و الإعلام المواطن، أطرها عصام أوخويا عضو جمعية زاكورة للصحافة و الاعلام.

من جهتها، نوهت رئيسة الجماعة الترابية أفرا رقية قاسم بهذه المبادرة وبالمجهودات المبذولة في اطار هذه القافلة وتعاون الطاقم الطبي، الذي ساهم بشكل لافت في تحقيق الاهداف المنشودة، مشيرة إلى أن تعبئة وحماس كافة المشاركين مكن من إنجاح هذه المبادرة على كافة المستويات بعدما تركت صداها الإيجابي لدى كل المستفيدين.

يذكر أن جمعية التربية والتكوين و التنمية الاجتماعية بزاكورة استطاعت منذ تأسيسها أن تقارب قضايا ومشاكل سكان مختلف مناطق إقليم زاكورة، في نوع من التضامن والخدمة الإنسانية بهدف الرقي بوضعية الساكنة المحلية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.