الصندوق السعودي للتنمية يفتتح مدرسة حكومية جديدة في طاجيكستان.

0 236

افتتح اليوم سعادة الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية الأستاذ سلطان بن عبد الرحمن المرشد رسمياً مدرسة “شهريناف” بجمهورية طاجيكستان، بحضور معالي نائب وزير التعليم والعلوم بالجمهورية عبدول زاده زيودولو. يأتي هذا الافتتاح ضمن المرحلة الرابعة لمشروع تشييد وتجهيز عدد من المدارس الثانوية في طاجيكستان، الذي سبق أن ساهم الصندوق السعودي للتنمية فيه بمبلغ 35 مليون دولار أمريكي، والذي سيعود بالفائدة على 25 ألف طالب وطالبة في البلاد.

حضر حفل الافتتاح ممثل الحكومة الطاجيكية سعادة أكرم زاده محمد يوسف؛ وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى طاجيكستان وليد الرشيدان؛ ورئيس منطقة شهريناف فاليزودا عبد القادر؛ ومدير وحدة تنفيذ المشروع فوهيدزودا أوميدا، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين من الجانبين.

وستُسهم المدرسة الجديدة في تلبية الاحتياجات التعليمية للبلاد، وستتضمن 36 فصلاً دراسياً وتستوعب نحو 620 طالباً. وهي واحدة من 34 مدرسة جديدة تم بناؤها كجزء من المرحلة الرابعة من المشروع.

بالإضافة إلى ذلك، ستُسهم المدرسة الجديدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وتحديداً الهدف الرابع المتمثل في ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع، والهدف الثامن المتمثل في توفير العمل اللائق والنمو الاقتصادي.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، قال معالي نائب وزير التعليم والعلوم في جمهورية طاجيكستان عبدول زاده زيودولو: “أود أن أتوجّه بجزيل الشكر إلى المملكة العربية السعودية على الدعم التنموي الذي قدمته لقطاع التعليم من خلال المشاريع والبرامج الإنمائية التي يموّلها الصندوق السعودي للتنمية. يعدّ التعليم عنصراً حيوياً في دعم خطط التنمية في طاجيكستان ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالنمو الاجتماعي والاقتصادي في بلدنا وازدهار شعبنا”.

من جهته، قال سعادة الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية الأستاذ سلطان بن عبد الرحمن المرشد: “يؤمن الصندوق السعودي للتنمية بأهمية دعم قطاع التعليم الذي يشكّل الأساس لتمكين جميع الطلاب، ورفع مستوى كفاءاتهم، وتنمية مهاراتهم، وتعزيز قدراتهم، وتأهيلهم للإستفادة من الفرص المهمة في حياتهم. ويُعدّ افتتاح هذه المدرسة جزءاً من مشروع تعليمي أوسع يهدف إلى تعزيز منظومة التعليم في طاجيكستان وفي جميع أنحاء البلاد.

ويمثّل افتتاح المدرسة امتداداً لالتزام الصندوق السعودي للتنمية بمواصلة دعم القطاع التعليمي في جمهورية طاجيكستان. وقد سبق أن قدم الصندوق السعودي للتنمية تمويلاً لـ 4 مشاريع تنموية في قطاع التعليم لبناء وتجهيز 57 مدرسة ثانوية على أربع مراحل في مناطق مختلفة، بمبلغ إجمالي قدره 75 مليون دولار أمريكي. كما قام بتمويل 12 مشروعاً تنموياً في طاجيكستان بقيمة تزيد عن 193 مليون دولار أمريكي في قطاعات رئيسة مختلفة.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”

للاتصال:
نوّاف العجروش
مدير قسم العلاقات الإعلامية
البريد الإلكتروني: alojrush@sep.gov.sa

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.