الشرطة الهندية تعتقل خمسة أشخاص يشتبه في ارتكابهم جريمة قتل مروعة في حق مسلمين بولاية جهارخاند

0 386

عتقلت الشرطة الهندية، اليوم الأحد، خمسة أشخاص يشتبه في ارتكابهم لجريمة مروعة في حق مسلمين اثنين من تجار المواشي بولاية جهارخاند (شرق)، وذلك في حادث آخر مرتبط بارتفاع درجة الكراهية والعنف الطائفي في البلاد.

ونقلت وسائل إعلام هندية، عن أنوب بيرثاري قائد شرطة المنطقة قوله، في تصريح صحفي، إن “المصالح الأمنية بولاية جهارخاند تمكنت من إلقاء القبض على خمسة مشتبه بهم، كما تبحث عن آخرين شاركوا في هذه الجريمة”، التي تهدد السلم الاجتماعي في البلاد.

وأضاف المصدر الأمني أن “التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة المحلية لم تثبت أي صلة بين هؤلاء المشتبه بهم وأي جماعة هندوسية متطرفة، لكن التحقيق مستمر للكشف عن ملابسات هذا الحادث الأليم”.

وأشار إلى أن هذه الجريمة المروعة تسببت في حال من الغضب والاحتجاج بين ساكنة المنطقة، سرعان ما تطورت إلى أعمال عنف أسفرت عن إصابة نحو ستة أفراد من الشرطة.

وكانت الشرطة الهندية عثرت، أول أمس الجمعة، على جثتي تاجري مواشي مسلمين، هما مظلوم الأنصاري (35 عاما) وامتياز خان (15 عاما)، في منطقة لاتيهار، التابعة لولاية جهارخاند، بعدما تعرضا للاعتداء والشنق.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من المناطق بالهند شهدت في الآونة الأخيرة وقوع هجمات استهدفت تجار المواشي، الذين ينتمي أغلبهم إلى الأقلية المسلمة في البلاد، كما تعرض عدد من المسلمين لاعتداءات بلغت حد القتل لمجرد الشك في تناولهم للحم البقر الذي تحرمه الديانة الهندوسية.

يذكر أن الهند تعد أكبر مصدر للحوم الأبقار في العالم وخامس أكبر مستهلك لها، غير أن ذبح الأبقار محظور في بعض الولايات بمقتضى القانون.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.