الشراكة في مجال المسـاهمات المحددة وطنيـا تعتبر فرصة حقيقية لبلورة اتفاقية باريس ( السيدة الحيطي)

0 455

أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة وبطلة المناخ بالمغرب، السيدة حكيمة الحيطي، أن الشراكة في مجال المسـاهمات المحددة وطنيـا، والتي أعطيت انطلاقتها اليوم الثلاثاء بمراكش في إطار مؤتمر كوب 22، تشكل عملية ملموسة وحقيقية لبلورة اتفاقية باريس.

واشارت في كلمة لها خلال لقاء نظم اليوم الثلاثاء بمراكش، في إطار الأنشطة الموازية لمؤتمر كوب 22، حـول إطلاق برنامـج تعاون حقيقي لتسـهيل دعم وتفعيل المسـاهمات المحددة وطنيـا وأهـداف التنميـة المسـتدامة ، الى أن هذه الشراكة تأتي في وقت مناسب لتسريع العمل الخاص بالمناخ في العالم بأسره و تشكل أرضية هامة للتعاون من أجل مساعدة البلدان على ادماج مساهماتها المحددة وطنيا في مختلف القطاعات وعلى جميع مستويات أخذ القرار.

وأوضحت الحيطي أن هذه الشراكة، التي تتميز بالتزام القطاع الخاص، تشجع أيضا على التعاون جنوب-جنوب مع التوجه نحو العمل بشكل يمكن من أجرأة اتفاقية باريس.

وقالت ” نضع مبادرة ستمكن من مساعدة الدول على إعداد مساهماتها المحددة وطنيا، فضلا عن تقاسم التجارب الجيدة في الميدان والدعم المالي الذي يتيح الانتقال من مرحلة التفكير الى التنفيذ”.

ويدخـل هـذا التعـاون فـي إطـار التزامـات الـدول الأطراف بموجب مسـاهماتها المحـددة وطنيـا وأهـداف التنميـة المسـتدامة. وفـي هـذا الصـدد، سـيتم إقامـة شـراكة رفيعـة المسـتوى بيـن البلـدان الناميـة والبلـدان المتقدمـة والمؤسسـات الدوليـة مـن أجـل دعـم المسـاهمات المحـددة وطنيـا في انسـجام مع مسلسـل تحقيق أهـداف التنميـة المسـتدامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.