السيد عبد الصمد السكال يجري بكيتو سلسلة لقاءات حول آفاق تطوير عمل منظمة الجهات المتحدة

0 384

أجرى رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة، السيد عبد الصمد السكال، خلال الأسبوع الجاري، بالعاصمة الاكوادورية، كيتو سلسلة لقاءات تمحورت حول آفاق عمل “منظمة الجهات المتحدة /المنتدى العام لجمعية الجهات”، التي انتخب مؤخرا رئيسا جديدا لها.

وفي هذا السياق، عقد السيد السكال، الذي شارك أيضا في أشغال الدورة الثالثة لمؤتمر الأمم المتحدة للاسكان المنظم بكيتو من 17 إلى 20 أكتوبر الجاري، لقاء عمل مع السيدة مرسي كونيسا، رئيسة حكومة إقليم برشلونة خصص للتباحث بشأن آفاق التعاون الممكنة. كما أجرى رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة مباحثات مع السيدة ليير مادارياغا، النائبة الثانية لمنظمة الجهات المتحدة ومديرة العلاقات الدولية بالحكومة الجهوية لإقليم الباسك بإسبانيا تمحورت حول سبل تطوير عمل منظمة الجهات المتحدة.

وشارك السيد سكال، في إطار قمة الأمم المتحدة الثالثة للإسكان، بعرض في ورشة حول موضوع “التنمية المجالية المندمجة والمتوازنة”، ركز فيه على دور الجهات في تدبير الشؤون المحلية وفي تحقيق التنمية المستدامة والعلاقة بينها وبين باقي مستويات الجماعات الترابية والحكومات المركزية في هذا المجال.

من جانبه، شارك السيد عبد الكبير برقية، نائب رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة المكلف بالعلاقات الدولية في قمة عمداء المدن ورؤساء الجهات التي نظمت في إطار أشغال الدورة الثالثة لمؤتمر الأمم المتحدة للإسكان.

وكان السيد السكال قد انتخب رئيسا جديدا لمنظمة الجهات المتحدة/المنتدى العام لجمعية الجهات، وذلك خلال الجمع العام الذي انعقد الأحد الماضي بالعاصمة الاكوادورية، كيتو.

واعتبر رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة أن اختيار المغرب لتولي رئاسة هذه المنظمة، التي تضم جهات وجمعيات من مختلف القارات وخاصة من أمريكا اللاتينية وأوروبا وإفريقيا، يعتبر “خطوة في غاية الأهمية لأن من شأن ذلك أن يعزز علاقات المغرب مع مختلف الجهات عبر العالم وبالتالي المساهمة في خدمة مصالح المملكة”.

وتعد منظمة الجهات المتحدة /المنتدى العام لجمعية الجهات، التي تأسست سنة 2007 والتي تتخذ من برشلونة (اسبانيا) مقرا لها، جمعية تضم جهات من مختلف مناطق العالم وتمثلها لدى الهيئات الدولية للترافع من أجل سياسة تنموية عادلة واندماج ترابي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.