السيد بوليف يتباحث في مومباي مع وزير النقل والملاحة البحرية الهندي بشأن سبل تعزيز التعاون بين البلدين

0 488

أجرى السيد محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، اليوم الجمعة في مومباي، مباحثات مع وزير النقل والملاحة البحرية الهندي السيد نيتين غادكاري، همت سبل تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في المجال البحري.

وقال السيد بوليف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب هذه المباحثات التي جرت على هامش انعقاد أشغال الدورة الأولى ل “قمة الهند البحرية 2016″، إن هذا اللقاء شكل مناسبة لبحث موضوع النقل البحري، خاصة ما يتعلق بنقل البضائع، باعتبار أن الهند هي واجهة بحرية حقيقية في منطقة القارة الآسيوية، وكذلك الأمر بالنسبة للمغرب في منطقة شمال إفريقيا.

وأضاف الوزير أن المحادثات ركزت على ضرورة إحداث خط بحري مباشر بين المغرب والهند، من خلال الشركات العاملة في كلا البلدين، وكذا في إطار تقريب الوجهتين من بعضهما، فضلا عن إحداث خط جوي مباشر سيعمل على تسهيل ظروف سفر السياح الهنود إلى المملكة.

وأوضح، في هذا الصدد، أن الهند، التي تضم نحو مليار و250 مليون نسمة، تعتبر سوقا مهمة جدا، مبرزا أن استقطاب ولو شريحة ضئيلة منها سيمثل بالنسبة للمغرب إضافة نوعية وتنويعا لمنتوجه السياحي ونوعية السياح القادمين إليه.

وأشار السيد بوليف إلى أنه تم كذلك التباحث بشأن موضوع التبادل بين البلدين على صعيد التدريب والتكوين في المجال البحري، باعتبار أن الهند تعد بلدا رائدا في هذا القطاع على صعيد المنطقة، مضيفا أن الاستفادة من الخبرات المغربية وكذا استفادة المغرب من الخبرة الهندية، ستعود بالنفع على الطرفين معا .

وأضاف أن الجانبين اتفقا على إدراج هذه النقاط ضمن جدول أعمال لجنة تقنية مشتركة سيعهد إليها بالتوصل إلى مقترحات وتقديم إجابات عملية، على أن تقوم اللجنة أيضا بتحديد خارطة طريق مستقبلية بين البلدين في هذا المجال.

من جهته، أبرز وزير النقل والملاحة البحرية الهندي ، في تصريح مماثل، أهمية المحادثات التي جرت مع الجانب المغربي، مشيدا في الوقت ذاته بجودة العلاقات التي تربط بين الهند والمملكة.

وأشار السيد غادكاري إلى أن الهند تظل منفتحة على جميع المبادرات وتحذوها رغبة كبيرة في إرساء تعاون كامل وشامل في المجال البحري والمجالات ذات الصلة ، لاسيما ما يتعلق بالتكوين، وذلك في إطار عمل اللجنة المشتركة.

وأكد الوزير الهندي، في هذا الصدد، استعداد بلاده ودعمها الكامل لتعزيز علاقاتها مع المغرب في عدد من القطاعات، منها على الخصوص النقل البحري للبضائع والصادرات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.