السيد بركة يستعرض بالعرائش أدوار وحصيلة وآفاق المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

0 562

ا استعرض السيد نزار بركة رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أمس الجمعة بالكلية متعددة التخصصات بمدينة العرائش، أدوار وحصيلة وآفاق المجلس بحضور جامعيين وأكاديميين وفعاليات مدنية واقتصادية وطلبة.

وقدم السيد بركة، خلال لقاء نظمته الرابطة المغربية للشباب من أجل التنمية والحداثة، عرضا حول أدوار المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في تحليل الوضع والظرفية ورصد السياسات الاقتصادية والاجتماعية الوطنية ،وكذا انجاز الدراسات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية و تقديم الآراء العلمية في القضايا الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتلك المتعلقة بالجهوية المتقدمة، مشيرا إلى أن المجلس يشكل عامة آلية مشاركة في عملية صنع القرارات والسياسات العامة.

وقال إن تحقيق أدوار المجلس رهين بممارسة كل وظائفه في سياق متكامل يأخذ في الاعتبار الأبعاد المؤسساتية والبيئة والتنمية المستدامة والحقوق الاجتماعية والاقتصادية، مشيرا إلى أن المجلس يؤكد، في المجال الاجتماعي، على ضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي ووضع رأس المال البشري في مركز الاهتمامات والأوراش التي يتم إطلاقها في قطاعي التعليم والتكوين كمنظومة اجتماعية هامة وأساسية ومندمجة.

وذكر بأن المجلس دأب على إنتاج وإصدار تقارير سنوية حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المغرب، الى جانب إعداد دراسات حول الحكامة في مجال التدبير المتكامل للموارد المائية في المغرب، والتدبير المفوض للخدمات العمومية.

وأشار إلى أن المجلس يعمل على دعم التعاون بين المؤسسات الشريكة، وتعزيز الحوار المدني، وتوسيع وتشجيع مساحات الحوار والنقاش والانفتاح على الجامعات ومؤسسات البحث العلمي، ومواكبة ورش تنفيذ مشروع الجهوية المتقدمة والتنمية المجالية.

ومن جانبه، أشار رئيس الرابطة المغربية للشباب من أجل التنمية والحداثة السيد محمد نوفل عامر إلى أن هذا اللقاء يشكل جزء من برنامجي “حوار الشباب”، و”الفضاء المغربي للحوار والديمقراطية”، الذي أطلقته الرابطة سنة 2011، ويضم ستة مشاريع، من بينها مشروع حوار الشباب، الرامي إلى إشراك الأجيال الصاعدة في النقاش العمومي حول السياسات العامة المرتبطة بمختلف القطاعات الحيوية.

وأوضح ان هذه المشاريع تسعى إلى تمكين الشباب من إبداء الرأي حول مختلف البرامج والمخططات العمومية والمدنية وكذا إطلاع هذه الفئة على مستجدات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقال عميد الكلية متعددة التخصصات السيد بوشتة المومني، في كلمة مماثلة، إن هذا اللقاء يندرج في اطار الأنشطة الثقافية والعلمية التي تحتضنها الكلية من أجل تدارس القضايا الراهنة، وتكريس انفتاح الجامعة على محيطها الاجتماعي والاقتصادي وتعزيز دورها كأداة ورافعة للمعرفة، والبحث العلمي والتنمية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.