الرباط.. افتتاح الدورة الـ13 لمهرجان فيلم الإعاقة “أندي فيلم”

0 872

افتتحت مساء أمس الخميس بالرباط، الدورة الـ13 لمهرجان فيلم الإعاقة “أندي فيلم”، الذي يحتفي هذه السنة بتيمة “لأجل عالم فيلمي ولوج للجميع”.

وتعرف هذه الدورة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، ووزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، إلى غاية 30 مارس، عرض 24 فيلما تمثل ثمانية بلدان، وتنظيم العديد من الأنشطة الموازية، خاصة حفلات تكريم وقافلة سينمائية وورشات، وصبيحة ترفيهية لفائدة الأطفال والأسر.

وتميز افتتاح المهرجان بأول عرض لفيلم “الفائزات” من إنتاج جمعية “هاندي فيلم”، بدعم من جمعية “الإنسانية والإدماج”، والذي يوفر كل المقاييس التقنية التي تمكن الأشخاص الذين يعانون من إعاقة حسية، من متابعته. كما شهد حفل افتتاح التظاهرة تكريم المخرج أحمد بولان.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز المدير العام لمهرجان “أندي فيلم” بالرباط، حسن بنخلافة، أن تيمة الدورة الحالية للمهرجان تركز على ولوجية الأشخاص الحاملين لإعاقة حسية، ويتعلق الأمر بالأشخاص المكفوفين وضعاف البصر والصم والبكم.

وأوضح السيد بنخلافة أنه تم إنتاج أول فيلم مغربي يتضمن تقنية الوصف السمعي بالنسبة للمكفوفين وضعاف البصر، والعنونة المرموزة بالنسبة للأشخاص الحاملين للصمم أو ضعاف السمع، فضلا عن ترجمة بلغة الإشارات، مضيفا أن هدف الدورة الـ13 يتمثل في توفير فضاء مشترك للأشخاص في وضعية إعاقة وغيرهم.

من جهته، قال المؤسس والمدير الفني لمهرجان “أندي فيلم” ومخرج فيلم “الفائزات”، مصطفى بنخلافة إن التظاهرة تسعى إلى تطوير رؤية بناءة بشأن توظيف صورة الأشخاص في وضعية إعاقة ضمن الأعمال السينمائية والفنية عموما.

وتعرف مسابقات المهرجان تباري 12 فيلما دوليا من سبعة بلدان (المغرب ومصر والسنغال وتركيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا)، ضمن فئة الأشرطة القصيرة. كما تشارك عشرة أفلام، ثلاثة منها تمثل المغرب واثنان من إيطاليا وشريطان يمثلان فرنسا وثلاثة من هولندا، في المسابقة الدولية الخاصة بالشباب في فئة الأفلام القصيرة جدا.

وتتكون لجنة تحكيم المهرجان من كل من المخرج عبد الإله زيرقات، والفاعلة الجمعوية ماريون بيرثو، والأستاذ الباحث في مجال السينما عبد الله سرداوي، إلى جانب رضا شكرنات (مهتم بالسينما) ونهيلة فرطسي المتوجة خلال إحدى دورات المهرجان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.