الرئيس الصيني يؤكد تمسك بلاده بنظامها الاقتصادي الأساسي

0 533

أكد الرئيس، شي جين بينغ، أنه يتعين على الصين التمسك بنظامها الاقتصادي الأساسي حيث يلعب القطاع العام دورا مهيمنا بموازاة مع نمو أشكال مختلفة من الملكية الخاصة.

وشدد شي جين بينغ، في حلقة نقاش ضمن الدورة السنوية الحالية للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصينى، على أن “تنفيذ مثل هذا النظام الاقتصادي الأساسي يشكل خطة سياسية أساسية قررها الحزب الشيوعي” الحاكم.

وقال إن الصين يجب أن تعزز القطاع العام وتنميه بثبات وأن تشجع على الدوام نمو القطاع الخاص وتدعمه وتوجهه، مضيفا أنها ستظل ملتزمة بخلق بيئة ملائمة للقطاع الخاص.

ويناقش المستشارون السياسيون القضايا المتعلقة بتعزيز الإصلاح الهيكلي من حيث العرض وحماية حقوق الملكية الفكرية وخفض تكاليف الشركات وتحسين الابتكار التكنولوجي.

ودعا شي المصالح المعنية إلى دراسة المقترحات الجيدة للغاية التي تقدم بها المستشارون، بعناية.

وأضاف شي أنه بالرغم من الوضع الدولي المعقد والمهام الإصلاحية الداخلية الجسيمة فإن الصين التي تنهج استراتيجية “الشموليات الأربع”، حققت الأهداف الرئيسية المحددة للعام الماضي وأن المخطط الخماسي الثاني عشر 2011-2015 حقق نجاحا كاملا.

وتعني استراتيجية “الشموليات الأربع” استكمال بناء مجتمع مزدهر باعتدال وتعميق الإصلاح والدفع بسلطة القانون والحزب الشيوعي بشكل صارم وشامل.

وأوضح شي أن القطاعين العام والخاص، “وهما مكونان أساسيان للنظام الاقتصادي الاشتراكي الصيني، يتعين أن يكمل بعضهما البعض”، مؤكدا أن الصين تحمي حرية الملكية ومصالح جميع أنواع الملكيات لتحفيز الحيوية والإبداع.

وذكر بأن الصين وضعت سلسلة من التدابير لتنمية القطاع الخاص منذ بداية سياسة الإصلاح والانفتاح، مستشهدا بإجراءات تسهيل ولوج السوق وضمان التنمية على قدم المساواة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأوضح الرئيس الصيني أن بلاده ستسعى إلى تقديم خدمات تمويل موثوقة وفعالة ومناسبة للمقاولات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع رأس المال الخاص لولوج القطاعات الصناعية التي لا يحظرها القانون.

وأشار إلى أنها ستحسن الخدمات التكنولوجية للشركات الخاصة وستساعدها في الاندماج مع الكتل التنافسية، كما أن الحكومة ستواصل تقليص الروتين والرسوم في إدارة الاستثمار الخاص لتقليل العبء على الشركات، داعيا رجال الأعمال الخواص إلى فهم جيد لتوجهات التنمية الاقتصادية وتحسين الجودة والتدبير من أجل تنمية أفضل.

كما دعاهم إلى “العمل وفقا للقيم الاشتراكية الرئيسية وضرب المثل في الوطنية والعمل القانوني والابتكار من أجل فتح فصل جديد في العمل نحو تحقيق الحلم الصيني الخاص بإحياء الأمة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.