الدورة 29 لطواف المغرب للدراجات.. الإيطالي دي موري ماطيا يفوز بالمرحلة التاسعة ( أسفي – الجديدة)

0 818

فاز الدراج الإيطالي ماتيا دي موري بالمرحلة التاسعة من الدورة 29 لطواف المغرب للدراجات، المنظمة ما بين فاتح و10 أبريل الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي ربطت اليوم السبت بين مدينتي أسفي والجديدة على مسافة 150 كلم.

وقطع دي موري من فريق ( ديليو كالينا كلوزيو أوروفيد الإيطالي) مسافة السباق في زمن قدره أربع ساعات و09 دقائق و21 ثانية، متقدما بالسرعة النهائية على كل من الفنزويلي كزافيي أنطونيو كيفيدو شينشيلا من منتخب فنزويلا، والإيطالي ماتيو مالوسيلي من فريق (إينيورو ويليير الايطالي) بنفس التوقيت.

وبهذه المناسبة، عبر الدراج دي موري عن سعادته بفوزه في المرحلة التاسعة من طواف المغرب للدراجات، مؤكدا على أنه بذل مجهود كبيرا من أجل تحقيق هذه النتيجة الإيجابية رغم صعوبة هذه المرحلة بسبب الرياح القوية التي أثرت على مجرى السباق.

ومن جهته، قال الدراج المغربي الكوراجي محسن الذي لازال يحتفظ بمركز أحسن متسابق شاب في الدورة 29 لطواف المغرب للدراجات، أن النتائج التي حصل عليها الدراجون المغاربة جيدة، مشيرا الى أنه لولا الإصابات التي تعرض لها المتسابقون المغاربة خصوصا البطل المغربي مرواني صلاح الدين لكانت النتائج أفضل.

ويشارك في طواف المغرب للدراجات الذي تنظمه الجامعة الملكية المغربية للدراجات بتعاون مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والاتحاد الدولي للدراجات 120 متسابقا من مختلف القارات.

وسيقطع الدراجون المشاركون في هذه الدورة، التي تجرى في 10 مراحل ما مجموعه 1540 كيلومترا تغطي مدنا ومناطق تقع أساسا وسط المملكة.

ويحتفل طواف المغرب، خلال النسخة ال29، بمائويته بعد أن انطلقت أول دورة في 1916 بخمس مراحل قبل أن يتحول إلى 15 مرحلة سنة 1937، ثم 17 مرحلة في سنتي 1962 و1993 وبعدها بعشر مراحل.

وتجرى بعد ظهر اليوم السبت المرحلة الثانية من طواف المغرب والتي ستربط ما بين مدينتي مكناس وفاس على مسافة تقدر ب 8 ر 140 كلم.

وستربط المرحلة العاشرة والأخيرة ، المقررة غدا الأحد، بين مدينتي الجديدة والدار البيضاء على مسافة 5ر127 كلم .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.