الدبلوماسي والخبير الجغرافي الفرنسي ميشيل فوشير يحاضر في لقاءات مراكش

0 994

يلقي الدبلوماسي والخبير الجغرافي الفرنسي ميشيل فوشير يوم الجمعة 4 دجنبر الجاري بكلية العلوم والتقنيات التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش محاضرة حول موضوع “العالم في مواجهة تحديات الهجرات الجديدة”، وذلك في إطار الدورة الثانية لسلسلة “لقاءات مراكش”.

وسيلقي المحاضر بهذه المناسبة، الضوء على مفهوم الهجرة العالمية الجديدة، مستعرضا هجرة الآلاف من “الروهينغا” البرمانية نتيجة الحرب والإضطهاد وتصعيد العنف الطائفي ضدهم، للاستقرار بدول الخليج والهند من أجل مستقبل أفضل.

وسيبرز في هذا السياق أن هذه الهجرات لا تهم فقط إفريقيا والشرق الاوسط وأوروبا بل تمس مجموع القارات، وسيتساءل في نفس الوقت عن مسببات هذه الظاهرة الاجتماعية ومدى سرعتها.

ميشيل فوشير هو باحث مبرز في الجغرافيا منذ 1970 حاصل على دكتورة الدولة في العلوم الانسانية من جامعة السوربون سنة 1986 وسفير سابق، حاصل على كرسي في الجيوبوليتيك التطبيقية بمعهد الدراسات العالمية بباريس سنة 2013. وقام بنشر العديد من المؤلفات.

وتعد لقاءات مراكش، التي تنظمها جامعة القاضي عياض بشراكة مع المعهد الثقافي الفرنسي بالمغرب، والتي انطلقت خلال 2014 /2015، فضاء للتبادل والحوار بمدينة مراكش الحمراء، وتعبر عن رغبة الجامعة في المشاركة في الإشعاع الثقافي للمدينة.

واستقبلت الجامعة خلال الدورة الاولى لهذه اللقاءات، شخصيات وطنية ودولية مرموقة أمثال إيدغار موران، وتزفيتان تودوف، وألان تورين، وإدريس اليزمي، وجيل كيبل، وفريديريكو مايور وعبد الله الساعف، حيث ناقشوا مواضيع ذات راهنية سياسية واقتصادية وثقافية.

و م ع أ

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.